سياسة

تركيا لأمريكا: إما وقف دعم أكراد سوريا أو المواجهة

الجمعة 2018.1.26 12:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 395قراءة
  • 0 تعليق
جانب من القوات التركية المشارِكة في غزو مدينة عفرين السورية

جانب من القوات التركية المشارِكة في غزو مدينة عفرين السورية

هددت تركيا الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، بمواجهة القوات التركية الموجودة في سوريا إذا لم توقف واشنطن دعمها للأكراد.

وحثت أنقرة الولايات المتحدة على وقف دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية أو المخاطرة بمواجهة القوات التركية الموجودة في سوريا، وذلك في أحد أقوى تصريحات أنقرة حول احتمال حدوث مواجهة بين البلدين العضوين بحلف شمال الأطلسي.

وقال بكر بوزداج نائب رئيس وزراء تركيا، والمتحدث أيضا باسم الحكومة، إن "الذين يساندون المنظمة الإرهابية سيصبحون هدفا في هذه المعركة"، لتسلط هذه التصريحات الضوء على التوتر بين البلدين، بعد 6 أيام من الهجوم العسكري التركي على مدينة عفرين السورية.


وأكد بوزداج في مقابلة مع إحدى الفضائيات، أن "الولايات المتحدة بحاجة لمراجعة جنودها وعناصرها، الذين يقدمون الدعم للإرهابيين على الأرض بطريقة ما لتجنب مواجهة مع تركيا".

وكان البيت الأبيض قال أمس الأربعاء، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حث نظيره التركي رجب أردوغان على إنهاء العملية العسكرية في سوريا.

لكن تركيا قالت إن البيان الذي أصدره البيت الأبيض، فيما يخص الاتصال الهاتفي بين أردوغان وترامب "لا يعكس بدقة محتوى المحادثة".


ويتواجد نحو ألفي جندي أمريكي في سوريا، ضمن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم داعش الإرهابي، وأبدت تركيا غضبها من واشنطن بسبب توفير السلاح والتدريب والدعم الجوي للقوات الكردية السورية التي تعتبرها تركيا جماعات إرهابية.

ونشرت الولايات المتحدة قواتها داخل منبج في مارس/آذار الماضي؛ لمنع أي مواجهة بين القوات التركية والمقاتلين المدعومين من واشنطن فضلا عن القيام بمهام تدريبية.


تعليقات