صحة

بالفيديو.. انطلاق مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية في أبوظبي

الخميس 2018.3.22 11:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 692قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية في أبوظبي

مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية في أبوظبي

تستضيف العاصمة أبوظبي، اليوم الخميس، مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية - الشرق الأوسط ٢٠١٨، في فندق جميرا أبراج الاتحاد خلال الفترة من 22 – 24 مارس الجاري.

ويعدّ مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية أحد البرامج التي تهدف إلى تسليط الضوء على أبرز إنجازات البرنامج العلمي والأكاديمي التابع للجمعية حول العالم ومن المتوقع أن يقوم المؤتمر الخاص بالشرق الأوسط بعرض نظرة شاملة حول أبرز المستجدات في مجال طب المختبرات السريرية من خلال كوكبة من أبرز المتحدّثين المتخصصين في هذا المجال إقليماً وعالمياً، والذي يشارك فيه أكثر من 800 متخصص من مختلف دول العالم.

وقالت الدكتورة رانيا بدير "عضو اللجنة العلمية للمؤتمر" إن هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية بإطلاق أحد برامجها الأكاديمية في منطقة الشرق الأوسط، لذلك يعد هذا الحدث بلا شك فرصة عظيمة تتيح للحضور تحديث معارفهم، وسيسهم بشكل فعلي في تحفيز مستوى التعاون وتبادل الخبرات مع نخبة من أبرز الخبراء والمتخصصين.


وأضاف حسام فؤاد عضو اللجنة المنظمة للمؤتمر أن المؤتمر يتضمن 8 مسارات تدريبية رئيسية، إلى جانب 5 ورش عمل وجلسات نقاشية تفاعلية سيتم خلالها جميعا تناول العديد من أبرز المستجدات وأحدث التطورات التقنية في مجال الطب المخبري ومن أهم المواضيع التي سوف يتناولها أحدث التطورات في مجال جودة التحاليل الطبية والتي تهدف إلى إحداث توحيد وتناسق في العملية التشخيصية وتقليل نسبة الأخطاء المخبرية وأيضا تحسين سُبل التواصل بين المختبر والأطباء من خلال استعراض بعض النقاط الجدلية الخاصة بتشخيص أمراض الغدة الدرقية أثناء الحمل.

كما تستعرض جلسات المؤتمر، أحدث التطورات التقنية في مجال المختبرات الطبية وأحدث التقنيات المستخدمة في تشخيص وانتقاء العلاج المناسب بناء على البصمة الجينية للمريض، مما يسهم بشكل كبير في ضمان الاستجابة المثلى للعلاج وتحسين نوعية حياة المرضى.


وأشارت جانيت كرايزمان، المدير التنفيذي للجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية، إلى أن إقامة المؤتمر للمرة الأولى خارج الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً إقامته في أبوظبي دليل على ثقتنا الكبيرة بالإمارات باعتبارها محل اهتمام دول العالم والمنطقة، ولنشر ثقافة هذه المؤتمرات والارتقاء بمستوى التحليل المخبري في الإمارات والمنطقة.

وقالت إنه تم إعداد برنامج ومحتوي علمي للمؤتمر بعناية فائقة، ومن أبرز المواضيع الرئيسية التي سوف يتم تناولها صحة المرأة والطفل وبرامج الفحص الوقائي لحديثي الولادة، وهو من البرامج الوقائية في غاية الأهمية إذ قد يبدو الأطفال الذين يعانون من بعض الأمراض الاستقلابية، بكامل صحتهم عند الولادة.


وأضافت: "إذا تم التشخيص والتدخل العلاجي مبكرا سوف يضمن ذلك منع حدوث مضاعفات خطيرة متمثلة في الإعاقة الذهنية والحركية أو الوفاة، ومما لا شك فيه أن تعزيز مستوى الوعي بهذه البرامج الوقائية يلعب دورا رئيسيا في الحد من الإصابة بهذه المضاعفات ويضمن حياة صحية سليمة وسعيدة للطفل والعائلة".

ومن المتوقع أن يُشكل المؤتمر خطوة كبيرة نحو إعطاء المزيد من الاهتمام بالبحوث الطبية والرعاية الصحية عالية الجودة في المنطقة، حيث يمثّل التعاون بين الجهة المنظمة والجمعية الأمريكية، حجر الأساس الذي يقوم عليه أي نوع من أنواع النجاح.

تعليقات