سياسة

تركيا تتخذ قرارا يعيد الجدل حول زيارة المسلمين للقدس

الجمعة 2017.8.11 01:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 869قراءة
  • 0 تعليق
حجاج أتراك زاروا القدس قبل مغادرتهم إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة

حجاج أتراك زاروا القدس قبل مغادرتهم إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة

أعلنت الخطوط الجوية التركية تخفيضات على أسعار تذاكر السفر إلى مدينة القدس، بهدف تشجيع الأتراك على السفر إلى المدينة المقدسة. 

وقال المدير العام للخطوط الجوية التركية، بلال إكشي، في تغريدة عبر موقع "تويتر"، إن أسعار التذاكر من مطار صبيحة جوكتشن الدولي في إسطنبول إلى مدينة القدس تبلغ 159 دولارا فقط لرحلتي الذهاب والإياب.

ومطلع الشهر الجاري، ذكرت قناة "TRT" التركية الرسمية أنه تم تنظيم زيارة للأتراك إلى المسجد الأقصى والقدس قبل مغادرتهم إلى الأراضي المقدسة في مكة والمدينة بالمملكة العربية السعودية.


وكان عدد من المسؤولين الأتراك، وفي مقدمتهم الرئيس رجب طيب أردوغان، قد دعوا إلى تكثيف الزيارات إلى القدس والحرم القدسي بعد المصادمات الأخيرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين حوله.

وأثارت هذه الدعوات التركية جدلا وخلافا قديما ومتجددا حول زيارة المسلمين والمسيحيين من خارج فلسطين للقدس.


ففي حين تشجع بعض الدول مواطنيها على زيارة القدس بهدف حمايته من التهويد، ترفض دول أخرى ومؤسسات دينية، من بينها الأزهر والكنيسة المصرية، الزيارة؛ لأنهما اعتبرا الدخول إلى القدس بتأشيرة إسرائيلية اعترافا باحتلال المدينة وإقرارا بسيطرته عليها.

وسبق أن رفض عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، دعوات من داخل مصر وغيرها للعدول عن هذا القرار، وللدعوة إلى زيارة القدس للتكثير من عدد المسلمين والمسيحيين السائحين هناك، وقال إن زيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية "إقرار بشرعية الاحتلال".

وقال إن زيارة القدس بتأشيرة من قبل إسرائيل ليس دعما للقدس، وإنما الدعم يكون بتقدم العون للفلسطينيين المقيمين فيها.

وما زال الأمر محل جدال.

تعليقات