صحة

ختام أعمال المؤتمر الدولي العربي لطب الأسنان بأبوظبي

الإثنين 2018.10.22 10:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
ختام أعمال المؤتمر الدولي العربي لطب الأسنان بأبوظبي - صورة أرشيفية

ختام أعمال المؤتمر الدولي العربي لطب الأسنان بأبوظبي - صورة أرشيفية

اختتمت، الإثنين، أعمال الدورة الأولى من المؤتمر والمعرض الدولي العربي لطب الأسنان "جلف دينتكس"، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك"، برعاية شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، وتنظيم شركة الفجر للمؤتمرات وجمعية الأسنان الهندية بالشراكة مع مكتب أبوظبي للمؤتمرات التابع لدائرة الثقافة والسياحة. 

وقالت الدكتورة سمية الربيعي، مديرة خدمات الأسنان بالخدمات العلاجية الخارجية، إحدى المنشآت التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، إن شركة أبوظبي للخدمات الصحية لديها أكبر شبكة من عيادات الأسنان في إمارة أبوظبي توفر خدمات أسنان تخصصية ومتطورة.

وأضافت أن خدمات الأسنان تقدم في مراكز تخصصية للأسنان، وكذلك في عيادات الأسنان التابعة للمراكز الصحية، لافتة إلى أن عدد مراكز الأسنان التخصصية يبلغ 4 مراكز تشمل مركز الظفرة ومركز المفرق ومركز أبوظبي، ومركز العين الذي يعد أكبرها، كما تقدم خدمات علاج الأسنان العامة والتخصصية في عيادات الأسنان الموجودة في 12 مركزا صحيا بأبوظبي، و15 مركزا صحيا في العين، من ضمنها مركز المشرف التخصصي للأطفال في أبوظبي، ومركز الطوية التخصصي للأطفال، اللذان يقدمان خدمات أسنان تخصصية للأطفال في بيئة صديقة ومريحة للطفل.

وأوضحت، أنه منذ بداية 2018 استقبلت مراكز الأسنان التخصصية الأربعة 152 ألف مراجع، بينما استقبلت خدمات الأسنان الموزعة في المراكز الصحية بمدينة أبوظبي 90 ألف مراجع، واستقبلت عيادات خدمات الأسنان بمراكز العين الصحية 80 ألف مراجع، مشيرة إلى أن مراكز وعيادات الأسنان تستقبل حملة بطاقة ثقة، وجميع بطاقات التأمين الصادرة من الشركة الوطنية للضمان الصحي- ضمان.

وأكدت الدكتورة سمية الربيعي، أن هناك خدمات علاجية متقدمة تحتاج إلى تخدير عام تجرى في مستشفيات شركة صحة، والتي تقدم بواسطة أطباء أسنان الخدمات العلاجية الخارجية في تلك المستشفيات.

وأشارت إلى أن عدد أطباء الأسنان في الخدمات العلاجية الخارجية يبلغ 230 طبيبا، 74 منهم ما بين إخصائي واستشاري، وتبلغ نسبة أطباء الأسنان الإماراتيين 40% من الكادر العام، بالإضافة إلى 250 موظفا في مهنة طب الأسنان المساعد، وهم ما بين مساعد طبيب أسنان وفني مختبر أسنان وفني تعقيم.

وقالت إن شركة صحة تقدم من خلال مراكزها للأسنان جميع العلاجات، ابتداء من العلاج العام وكذلك علاج العصب واللثة والتقويم والتعويضات السنية وزراعة الأسنان والعمليات الجراحية للأسنان وخدمات خاصة للأطفال في مراكزهم التخصصية، وتوفر مراكز الأسنان تقنيات مختلفة تمكنهم من تقديم خدمات طبية مميزة، مثل الأشعة السنية الرقمية والأشعة السنية ثلاثية الأبعاد والتكنولوجيا اللاسلكية وشاشات العرض والكاميرات الرقمية في كراسي الأسنان، كما تم مؤخرا إدخال غاز الضحك "نيترس أوكسايد" واستخدامه في علاج أسنان الأطفال وذلك لكيلا يشعر الأطفال بالألم أثناء العلاج.

ولفتت الدكتورة سمية الربيعي إلى أن شبكة المراكز يدعمها معمل الأسنان المركزي في مركز العين لطب الأسنان المجهز بأحدث التقنيات المتمثلة في استخدام تقنية الزيركون في تصنيع التيجان والجسور السنية الخالية من المعدن، ويقوم المعمل بتصنيع جميع أنواع الأسنان الصناعية التعويضية لشبكة خدمات الأسنان، و3 وحدات تعقيم مركزية موزعة بين أبوظبي والعين.

وأوضحت أن خدمات الأسنان جزء من برنامج "بيتنا الطبي" الذي تطبقه الخدمات العلاجية الخارجية، والذي يعد نقلة نوعية في الرعاية الصحية حيث يوفر رعاية متناسقة ومتكاملة مبنية على علاقة متواصلة بين الطبيب والمراجع، وعلى بيانات المراجع الصحية التي تمكن الطبيب من توفير رعاية صحية محورها المريض، لافتة إلى أن من ضمن البرنامج يمكن للمراجع اختيار طبيب أسنان خاص به لتعزيز العلاقة بين طبيب الأسنان والمراجع، حيث يحظى المراجع بطبيب أسنان ينفرد بمتابعة حالته أولا بأول، وإجراء الفحوصات الدورية له وتحويله للطبيب المختص إذا اقتضى الأمر توعية المجتمع.

وأكدت الدكتورة سمية الربيعي اهتمام شركة صحة من خلال مراكزها لخدمات الأسنان بنشر الوعي من خلال نشاطات وفعاليات توعوية متنوعة، منها استقبال طلبة المدارس في المراكز لتعريفهم بخدمات الأسنان وتعليمهم كيفية تنظيف الأسنان بالطريقة الصحيحة وكسر حاجز الخوف من زيارة طبيب الأسنان.

تعليقات