سياسة

الجامعة العربية تدعو لتحقيق دولي في قتل فلسطينيين بـ"يوم الأرض"

الثلاثاء 2018.4.3 03:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق
شبان فلسطينيون يحملون جثة إحدى الشهداء

شبان فلسطينيون يحملون جثة إحدى الشهداء

دعت جامعة الدول العربية مجلس الأمن إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في سفك الاحتلال الإسرائيلي لدماء المتظاهرين الفلسطينيين السلميين المشاركين في "مسيرة العودة الكبرى" في ذكري يوم الأرض الجمعة الماضي. 

 جاء ذلك خلال كلمة وجهها الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في اجتماع مجلس الجامعة الطارئ على مستوى المندوبين بشأن التصعيد الإسرائيلي الذي انطلق اليوم الثلاثاء، وألقاها نيابة عنه السفير سعيد أبو علي الأمين العام المساعد للجامعة للشئون الفلسطينية.

وقال أبو علي إنه إذا استمر مجلس الأمن في فشله الحالي، فإن اللجوء للجمعية العامة للأمم المتحدة سيكون مطروحا فيما يتعلق بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وتشكيل لجنة للتحقيق في أحداث 31 مارس ٢٠١٨.

وطالب مجلس الأمن بالنهوض بمسؤولياته في حماية المدنيين وتنفيذ قراراته السابقة وتنفيذ ما اتخذه من قرارات تفضي لإنهاء الاحتلال والعمل على تنفيذ حل الدولتين، وإقامة السلام الذي تتطلع لتحقيقه ليس فقط شعوب المنطقة بل شعوب العالم بأكمله.

وأشار أبو علي إلى أن المحاولات المكشوفة لحماية إسرائيل من المساءلة تعد تشجيعا لهذه الجرائم التي تستهدف المتظاهرين المدنيين، معربا عن دهشته من محاولات إسرائيل الترشح لمجلس الأمن وهي تهاجمه وتنتهك القوانين الدولية.


من جهته، أكد مندوب فلسطين الدائم بالجامعة السفير دياب اللوح أن الخيار السلمي للشعب الفلسطيني يحتاج حماية دولية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الإدارة الأمريكية كانت ولا تزال تحمي الاحتلال وتعفيه من المسألة.

وقال اللوح: "خرجت جماهير شعبنا بعشرات الآلاف في مسيرات سلمية وكان الرد مُبيّت من قناصي الاحتلال"، مضيفا "نملك شعبا عظيما لا يخاف التضحيات مهما كان ثمنها".

وتابع أن "دولة فلسطين وعلى رأسها الرئيس محمود عباس تطالب بالحماية الدولية، لذلك كانت مطالبتنا اليوم مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات يوم الأرض".

وفي السياق نفسه، أعلنت مصر على لسان مندوبها الدائم بالجامعة، السفير ياسر العطوي، تأييدها لمشروع البيان الذي تقدم به الوفد الفلسطيني بالجامعة، حول الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على الفلسطينيين.

وأثنى مندوب مصر في كلمته، على بطولات الشعب الفلسطيني، قائلا: "نحيي الشعب الفلسطيني البطل، وندعو له بتثبيت الخطى نحو إقامة دولته المستقلة على كامل أراضيه وعاصمتها القدس الشرقية".

من جانيه، جدد بدر بن سعود الطريفي الشمري، القائم بأعمال المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الجامعة، إدانة حكومة المملكة للمجزرة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.


وندد الشمري بالجرائم والانتهاكات الإسرائيلية التي تُعد خرقا صارخة للمواثيق والقوانين الدولية، وطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوقف تلك الاعتداءات، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وأكد الشمري أن السعودية تضع القضية الفلسطينية في مقدمة اهتماماتها، ويظل موقفها كما كان دائما، مستندا إلى ثوابت ومرتكزات مبادرة السلام العربية التي تهدف إلى تحقيق السلام الشامل والعادل في منطقة الشرق الأوسط، واسترداد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بما في ذلك حقه المشروع في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وعلى صعيد متصل، حمل مندوب الكويت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن مقتل المدنيين الفلسطينيين، مشيرا إلى إدانة بلاده بأشد العبارات الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

كما أكد مندوب المملكة الأردنية على العايد أن العنف الذي تنتهجه إسرائيل ضد الفلسطينيين يعد انتهاكا واضحا للقانون الدولي، مشيرا إلى أنه لا حل ولا استقرار في المنطقة بأكملها دون حصول الفلسطينيين على حقوقهم المشروعة.

تعليقات