سياسة

انطلاق الاجتماع الوزاري العربي.. والقدس وردع الإرهاب في الصدارة

الأربعاء 2018.3.7 04:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 257قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع وزراء الخارجية العرب (أرشيف)

اجتماع وزراء الخارجية العرب (أرشيف)

انطلقت أعمال الدورة الـ149 لمجلس وزراء الخارجية العرب في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، وتتصدرها ملفات القمة العربية المقبلة والإرهاب والقدس والتدخلات الإيرانية التركية في الشؤون العربية.

وتترأس السعودية الدورة الحالية، بعد أن تسلمتها من جيبوتي.

ويدعو وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم المسلمين والمسيحيين إلى زيارة القدس والأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية بها، لحمايتها من الاعتداءات الإسرائيلية، وهو الأمر موضع الخلاف بين العديد من المؤسسات منذ سنوات.

ومن أبرز ملفات جدول الأعمال كذلك دعم السودان واليمن وليبيا والصومال والعراق وجزر القمر أمام التحديات التي تواجههم. 

ويأتي هذا في إطار إعداد جدول أعمال القمة العربية المقررة في الرياض نهاية الشهر الجاري. 

وسبق انعقاد الدورة الجديدة لمجلس جامعة الدول العربية 4 اجتماعات وزارية.

فقد عقدت اللجنة الوزارية العربية التابعة للمجلس والخاصة بالتصدى لترشح إسرائيل لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن اجتماعا لها برئاسة العراق، لاعتماد خطة العمل التى أعدتها اللجنة خلال اجتماعيها على مستوى المندوبين الدائمين لإفشال المسعى الإسرائيلي.

وعقدت اللجنة الوزارية العربية المعنية بمواجهة المخططات الإسرائيلية في القارة الأفريقية اجتماعا لها برئاسة السودان لإقرار خطة التحرك العربي التى أعدتها اللجنة في اجتماعيها السابقين .

فيما عقدت لجنة متابعة مبادرة السلام العربية اجتماعا لها برئاسة الأردن لبحث آخر التطورات السياسية للقضية الفلسطينية.

والاجتماع الوزارى الرابع للجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران برئاسة الإمارات وذلك لبحث سبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون العربية.


تعليقات