اقتصاد

"أرامكو" و"أدنوك" يقودان صناعة النفط والبتروكيماويات

الخميس 2019.1.31 11:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 230قراءة
  • 0 تعليق
"أرامكو" و"أدنوك"مكانة عالمية كبيرة في صناعة النفط

"أرامكو" و"أدنوك"مكانة عالمية كبيرة في صناعة النفط

تقود شركة أرامكو السعودية وشركة بترول أبوظبي (أدنوك) صناعة النفط والبتروكيماويات في المنطقة والعالم، بحجم إنتاج ضخم، لتعزيز مكانتهما في صناعة الطاقة حول العالم.

وبحسب بيانات أرامكو، فإنها تنتج أكثر من 10 ملايين من النفط الخام يوميا في السعودية، مستحوذة على إنتاج 10% من النفط العالمي البالغ 100 مليون برميل يوميا.

وإلى جانب أنشطتها في البحث والاستكشاف والإنتاج والتكرير والتوزيع، تسعى أرامكو إلى الدخول في أنشطة التعدين، من خلال الاستحواذ على الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك".

وقال المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي إن شركة أرامكو أكبر شركة نفط في العالم، ستعلن عن طرح سندات خلال الفترة القريبة المقبلة، لا تزيد قيمتها عن 10 مليارات دولار.

ومنذ شهور، دخلت "أرامكو السعودية" المملوكة للحكومة السعودية، في مناقشات مع صندوق الاستثمارات العامة للسعودية، بهدف الاستحواذ على حصة رئيسية في "سابك".

بينما تقود شركة بترول أبوظبي "أدنوك" صناعة الطاقة في الإمارات، ونفذت استثمارات عابرة للحدود وصلت الهند وبلدان عدة حول العالم.


وتنتج أدنوك في الوقت الحالي أكثر من 3 ملايين برميل يوميا من النفط الخام، على أن يصعد الإنتاج إلى 4 ملايين برميل بحلول 2020، و5 ملايين برميل نفط بحلول 2030، بحسب خطة استراتيجية أعلنت عنها في نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وإلى جانب إنتاج النفط الخام، ومن خلال أكثر من 16 شركة تتبع أدنوك، فإن قطاع التكرير والبتروكيماويات يعد عنصرا مهما لعمليات أدنوك التشغيلية.

وحتى عام 2025، ستكون أدنوك قادرة على إنتاج قرابة 14.4 مليون طن من البتروكيماويات، بفضل التوسعات والاستثمارات الآخذة بالازدياد.

وضمن إعلان خطتها الاستراتيجية خلال الأعوام المقبلة حتى 2030، ستقوم أدنوك بتنفيذ استثمارات قيمتها 165 مليار درهم (50 مليار دولار) في قطاعي التكرير والبتروكيماويات.

ووفق أرقام أدنوك على موقعها الإلكتروني، فإن الإمارات تحتل الترتيب الـ12 عالميا كأكبر منتج للنفط الخام، من بين عشرات البلدان النفطية.

تعليقات