اقتصاد

محللون: طرح أرامكو سيجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للسعودية

يضاعف حجم سوق المال السعودية ويجعله الأكبر بالمنطقة

السبت 2018.10.6 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 601قراءة
  • 0 تعليق
طرح أرامكو للاكتتاب أهم تحول في قطاع النفط السعودي

طرح أرامكو للاكتتاب أهم تحول في قطاع النفط السعودي

قال محللون ماليون إن توقيت طرح أسهم من شركة أرامكو السعودية بقيمة 100 مليار دولار للاكتتاب العام في بداية 2021 مناسب، وإنه سيجذب استثمارات جديدة هائلة من صناديق الاستثمار الدولية. 

وقال محمد ماهر، الرئيس التنفيذي لشركة برايم القابضة بمصر، ورئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية، إن توقيت الطرح مناسب، وسيضاعف حجم سوق المال السعودية "تداول" وسيجعله الأكبر على الإطلاق في المنطقة، ما يضع السعودية في أولويات خطط استثمار الصناديق العالمية.

وقال الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، الجمعة، في مقابلة صحفية خاصة مع وكالة "بلومبرج" الأمريكية، إنه سيتم طرح بعض أسهم شركة أرامكو للاكتتاب العام بقيمة 100 مليار دولار في بداية عام 2021، موضحاً أن قيمة أرامكو لا تقل عن تريليوني دولار.

أضاف ماهر في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أنه متوقع طرح جزء من أسهم أرامكو في البورصة السعودية، والجزء الأكبر سيكون في بورصات نيويورك ولندن وبورصات دولية أخرى.

من جهته قال محلل أسواق المال معتصم شهدي، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، إن الطرح قيمته نحو 100 مليار دولار، أغلبها ستكون من الاستثمارات الأجنبية، وإن السوق السعودية بهذا الطرح، ستغرد منفردة بعيدة عن أسواق المنطقة في حجم وقيمة التداول.

من جانبه، يرى عمرو الألفي، مدير إدارة البحوث بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية بمصر، إن الطرح يأتي في إطار رؤية 2030 للسعودية التي تهدف لتنويع مصار الدخل والتحول من القطاع النفطي والتركيز على قطاعات أخرى.

وأضاف الألفي في حديثه لـ"العين الإخبارية" أن طرح الجزء الأكبر من الأسهم في بورصات دولية كما هو متوقع، هدفه جذب استثمارات أجنبية جديدة، للقضاء على التخوف من جذب الاستثمارات الأجنبية الموجودة حالياً في السوق.

ويعتبر الطرح هو أهم تحول في القطاع النفطي بالسعودية منذ أن تمكنت من التخلص من هيمنة الشركات الأجنبية في عقد السبعينيات من القرن الماضي.

وأوضح شهدي أن شركة أرامكو هي أكبر شركة في العالم ولها العديد من الأنشطة البترولية وغير البترولية، ولها مساهمات في العديد من الشركات متعددة الجنسيات في أوروبا وأمريكا.

وتابع سيكون لسهم أرامكو وزن ودور كبير في بقاء "تداول" بمؤشرات مورجان ستانلي MSCI الأمريكية للأسواق الناشئة، عندما تدخله السوق السعودية العام المقبل، متوقعاً عدم خروجها في أي مراجعة لإدارة المؤشر بسبب أرامكو.

وبفضل الإصلاحات التي نفذتها "تداول" لجذب المستثمرين الأجانب، فقد أعلنت فاتسي ومورجان ستانلي في وقت سابق من هذا العام أن سوق "تداول" سيتم ترقيتها إلى الأسواق الناشئة في عام 2019، وهذه الترقية غير مرتبطة باكتتاب أرامكو.

وأوضح شهدي أن إعلان سبب تأجيل الطرح، وهو استحواذ أرامكو على حصة 70% من سابك سيسهم في جذب صناديق الاستثمار الدولية لاستكشاف السوق السعودية للأوراق المالية من الآن.

وأرامكو هي أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية، ويشكل إنتاجها نحو 13% من إجمالي إنتاج الزيت بالعالم، ويقدر المسؤولون السعوديون قيمتها بما لا يقل عن تريليوني دولار.

تعليقات