اقتصاد

بلومبرج: استثمارات جريئة للصندوق السيادي السعودي

السبت 2018.10.6 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 368قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

قالت وكالة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية، السبت، إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي "الصندوق السيادي" قد أبرم عدة استثمارات جريئة منذ كشفت المملكة في 2016 عن استراتيجية لتحويل الصندوق من شركة قابضة محلية خاملة إلى أكبر صندوق سيادي في العالم.

وأضافت ركزت معظم استثمارات الصندوق على شركات التكنولوجيا لتحقيق الربح، فبالإضافة إلى الـ45 مليار دولار التي ضخها الصندوق في "رؤية سوفت بانك الأول"، قام الصندوق باستثمار 3.5 مليار دولار في شركة "أوبر تكنولوجيز".

 كما استحوذ على حصة تقترب من 5٪ من أسهم شركة "تسلا"، ثم ضخ مليار دولار في منافستها "لوسيد موتورز"، كما وافق على ضخ 20 مليار دولار في صندوق بنية تحتية أمريكي تديره مجموعة بلاك ستون التي تدير أصولا بأكثر من 434 مليار دولار.

وقال الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، لوكالة "بلومبرج"، الجمعة، إن صندوق الاستثمارات العامة يعتزم استثمار 45 مليار دولار في صندوق "رؤية سوفت بانك" الثاني، وهو الصندوق الذي يتوقع أن يصبح أكبر صندوق استثماري للتكنولوجيا في العالم بإجمالي استثمارات 100 مليار دولار.

وأوضح الأمير محمد بن سلمان، الذي يشغل أيضا منصب رئيس صندوق الاستثمارات العامة السعودي، أن الصندوق السعودي يستهدف أن يصبح مستثمرا رئيسيا في صندوق سوفت بانك الثاني الذي يجري حاليا جمع تمويلاته.

وأضاف أن هذا المبلغ يرفع مساهمة صندوق الثروة السيادي السعودي في صندوقي سوفت بانك إلى 90 مليار دولار، حيث سبق وأن ضخ 45 مليار دولار في صندوق رؤية سوفت بانك الأول.

ومجموعة سوفت بنك التي تدير الصندوقين، هي مجموعة يابانية استثمارية متخصصة في التكنولوجيا والاتصالات، أسسها ويترأسها تنفيذيا الملياردير الياباني ماسايوشي سون.

وكان سون قد قال في تصريحات، العام الماضي، إن الاستثمارات التي قام بها صندوق رؤية الأول "آتت ثمارها بالفعل"، وقال إن الصندوق حقق عوائد تزيد على 20% في أول 5 أشهر من بدء استثماراته.

وكان الصندوق قد تمكن خلال أقل من عام منذ بدء استثماراته، من ضخ 65 مليار دولار للحصول على حصص كبيرة في شركات "أوبر تكنولوجيز" و"وي وورك" و"سلاك تكنولوجيز" و"كروز اوتوميشن" وهي الشركة المتخصصة في تقنيات القيادة الذاتية والتابعة لمجموعة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة.

 وحسب بلومبرج، تأتي مضاعفة السعودية لرهانها على صناديق مجموعة الملياردير الياباني، في إطار إيمانها بقدرة سون على ضخ الاستثمارات في شركات مختارة يتوقع أن تصبح عمالقة قطاع التكنولوجيا مستقبلا، ويتزامن هذا مع بحث صندوق الثروة السعودي عن طرق لاستثمار مبالغ ضخمة بقيمة 170 مليار دولار يتوقع أن يحصدها خلال السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة من بيع حصته في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وحصيلة الاكتتاب العام الأولي لشركة النفط الوطنية (أرامكو).


تعليقات