صحة

لا تحزن.. وتناول الأسبرين لحماية قلبك من الأزمات

الجمعة 2018.4.20 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 428قراءة
  • 0 تعليق
تناول حبتين من الأسبرين يجنب الإصابة بالأزمات القلبية

تناول حبتين من الأسبرين يجنب الإصابة بالأزمات القلبية

نصحت دراسة أمريكية بتناول حبتين من الأسبرين لتجنب الإصابة بالأزمات القلبية بعد وفاة أحد المقربين أو فقدان أحدهم، وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، نقلا عن علماء جامعة أريزونا، أن الشخص قد يتعرض لأزمة قلبية بسبب الحزن لكن الأسبرين يمكن أن يقلل من العديد من عوامل الخطر.

وأوضح العلماء أنه في غضون ٢٤ ساعة بعد خسارة شخص آخر، يزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية أكثر من ٢٠ مرة بسبب الإجهاد المرتبط بالحزن الذي يسبب طفرات في عوامل الخطر مثل ارتفاع ضغط الدم، وكشفت النتائج عن أن الأشخاص الذين تناولوا الأسبرين لديهم مستويات أقل من عوامل خطر الإصابة بنوبة قلبية بالإضافة إلى أعراض اكتئابية وتعافوا من الخسارة بسرعة أكبر بشكل عام.

ووجدت الدراسة أن الأسبرين قلل من آثار الإجهاد المرتبط بالحزن لدى الأشخاص الذين فقدوا مؤخرا أحد أفراد أسرهم، والذي ارتبط بزيادة ٢٠ ضعفا في خطر الإصابة بنوبة قلبية.

وتابع العلماء حالات ١٠ أشخاص كانوا يشعرون بالحزن لفقدان شركاء حياتهم خلال ٣٠ يوما، و١٢ شخصا لم يكونوا في حالة عزاء، وتناول نصف المشاركين عشوائيا جرعة ٨١ ملج من الأسبرين، وهي الجرعة القياسية التي أوصى بها الأطباء لمنع النوبات القلبية، في حين تم إعطاء النصف الآخر جرعة من دواء بديل.

وبعد نحو ١٠ أيام تمت إعادة تقييم كل مشارك، وتبين أن أولئك الذين تناولوا الأسبرين كان ضغط الدم لديهم أقل بشكل ملحوظ، كما انخفضت أعراض الاكتئاب مقابل واحد من كل خمسة من الذين حصلوا على العلاج البديل.

وأشارت الأبحاث السابقة إلى أن الحزن الشديد يسبب زيادة في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والأوعية الدموية وتكوين لوحات الكوليسترول في الدم، وكلها أمور تسهم في احتمال الإصابة بنوبة قلبية، كما تم ربط الحزن بما يعرف باسم متلازمة القلب "المنفطر"، وهي حالة مؤقتة يشعر فيها الناس بألم في الصدر مماثل لأزمة قلبية.

تعليقات