رياضة

العتال يرد على استبعاده من مجلس الزمالك المصري ببيان رسمي

الثلاثاء 2017.12.5 11:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
صراع مستمر في مجلس الزمالك

هاني العتال

أصدر هاني العتال نائب رئيس نادي الزمالك المصري بيانا رسميا للرد على البيان الذي كان قد أصدره رئيس النادي مرتضى منصور وباقي أعضاء المجلس، بعدم الاعتراف بوجوده في المجلس لحين الفصل في النزاع القضائي حول صحة عضويته. 

وكان مرتضى قد عقد مؤتمرا صحفيا الاثنين أكد فيه أن

وجاء في بيان العتال..

السادة اعضاء الزمالك المحترمين وجمهور النادى العظيم .. شرفاء الوطن والسادة الإعلاميين "على مدار الايام الماضية بعد انتخابى نائبا لرئيس نادى الزمالك من اكثر من 22 الف عضوا التزمت الصمت رغم ما تعرضت له ووالدى المحترم من تجاوزات وتطاولت ورفضت الرد والدخول فى مهاترات من أجل مصلحة الزمالك وكما ذكرت فى تصريحات صحفية أمس انه أسهل شىء كان بالنسبة لى أن أرد على تجاوزات مرتضى منصور، ولكنى فضلت عدم الرد، خاصة أن جماهير وأعضاء الجمعية العمومية أعلنوا رفضهم لهذه التجاوزات، ودافعوا عنى وعن موقفى أكثر مما كنت سأدافع عنه شخصيا، وهى شهادة أعتز بها واليوم اللجنة الاوليمبية، اعتمدت محضر الجمعية العمومية ومجلس الإدارة المنتخب، فى اكبر جمعية عمومية فى تاريخ الأندية، وهو انتصار جديد ضد التجاوزات فى حقى ويكشف ان كل ما كان يردده مرتضى ليس دفعا عن مصلحة النادى وانما انتقاما لافساد مخطط "العزبة " وتوريث النادى لنجله وهو ليس انتقاما من شخصى وانما انتقاما من ارداة الجمعية العمومية متمثلا فى عدم احترام قرارتها . و انكشف مخطط مرتضى منصور، فى المؤتمر الصحفى الذى عقده وتأكيده بأنه حتى ولو حكم القضاء لصالحى سيستبعدنى من خلال جمعية طارئة، وهو ما يؤكد بأن الأمر يتعلق بمسألة شخصية من جانب رئيس النادى. وتسائلت !!! بأى صفة يعقد مرتضى منصور مؤتمر صحفى، خاصة أنه أكد بأنه لم يتسلم النادى بعد ولم يبدأ مهامه كرئيس للنادى. وقالت , مرتضى عرض مستندات لا تقل أكاذيب عن سيديهاته، خاصة وان جميعها صور ضوئية، تم وضعها فى ملف العضوية الخاصة بوالدى ومن بينها صورة ضوئية من شهادة مؤهل بدون صورة شخصية ولو كان صادقا لماذا لم يعرض صورة البطاقة الشخصية لوالدى وعموما فان تصريحات الدكتور إسماعيل سليم ، رئيس المجلس التنفيذي فى عام 1997، أظهرت الحقيقة وشهادته بان عضوية والدى مجدى العتال، صحيحة وسدد اعلي فئة فى الاشتراكات . واؤكد أننى ليس من هواة السعى للمناصب والدليل على ذلك عدم ترشحى الدورة الماضية ولكن فى الوقت نفسه لن أفرط فى القيام بواجباتى التى انتخبتنى على أساسها الجمعية العمومية. واتساءل هل غضب أحمد جلال، نائب الرئيس، من تصريحات صحفية أدليت بها قبل الانتخابات بفترة عبرت فيها عن رأى كعضو للجمعية العمومية، ولماذا لم يغضب عندما أهان مرتضى منصور رموز النادى مثل حلمى زامورا ووالده المستشار الجليل جلال ابراهيم وحازم إمام وأحمد سليمان وهشام يكن والقائمه تطول" .


تعليقات