سياسة

الأزهر: تصويت مجلس الأمن يكشف عن نبذ المجتمع الدولي لقرار القدس

مدينا في الوقت نفسه الفيتو الأمريكي

الثلاثاء 2017.12.19 10:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 514قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

اعتبر الأزهر الشريف تصويت مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار المصري، بشأن القدس المحتلة، يكشف عن نبذ المجتمع الدولي لقرار الإدارة الأمريكية الجائر بشأن القدس، لكونه يناقض القانون الدولي ويخالف الضمير العالمي، مدينًا في الوقت نفسه الفيتو الأمريكي على مشروع القرار.

وأمس الإثنين، استخدمت الولايات المتحدة حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار قانون مصري لإدانة قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرئيل، بينما وافق 14 عضوًا من أعضاء المجلس الباقين عليه.

وفي بيان للأزهر الشريف اليوم الثلاثاء، تلقت "بوابة العين" الإخبارية نسخة منه، أشاد الأزهر الشريف بـ"دور القيادة المصرية في ريادة التحركات الدولية الرامية لإبطال القرار الأمريكي المجحف بشأن القدس"، مشددّا على أن الموقف المصري الرافض للمساس بوضعية القدس القانونية وهويتها العربية امتداد للمواقف المصرية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، وتعبير عن دور مصر الريادي في المنطقة والعالم. 

ودعا الأزهر "المجتمع الدولي ومؤسساته وجميع دول العالم إلى التمسك برفض القرار الأمريكي، والمضي قدما على استصدار قرار أممي من الجمعية العامة للأمم المتحدة ينص على عدم شرعيته وإبطال أي أثار مترتبة عليه، خاصة أنه يخالف الأهداف التي قامت من أجلها الأمم المتحدة وفي مقدمتها حفظ السلم والأمن الدوليين".

تعليقات