مجتمع

الأزهر الشريف يضاعف المنح الدراسية للطلاب الأفارقة

الأربعاء 2019.3.6 07:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 105قراءة
  • 0 تعليق
شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب

شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب

قرر الأزهر الشريف، الأربعاء، مضاعفة المنح الدراسية للطلاب الأفارقة، لتصبح 1600 منحة بدلا من 800 منحة دراسية، بمناسبة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي مطلع العام الحالي.

وفي بيان للأزهر، تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، أوضح المركز الإعلامي أن "فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وافق على قرار لجنة شؤون الطلاب الوافدين، بمضاعفة عدد المنح الدراسية المقدمة لطلاب أفريقيا".

وأضاف أن "الأزهر الشريف بصدد التنسيق مع وزارة الخارجية المصرية، من خلال سفارات مصر في أفريقيا للإعلان عن تلك المنح، وتحديد الضوابط المتعلقة بشغلها، وإجراءات تلقي طلبات الدارسين الأفارقة الراغبين في الاستفادة منها، وانتقاء الطلاب المتميزين منهم، بما يضمن الاستفادة المثلى من تلك المنح".

ويحظى الأزهر بمكانة تاريخية متميزة في مختلف أرجاء أفريقيا، من خلال تواجده الفعال عبر مسارات متعددة؛ تشمل قوافل إغاثية وطبية لمساعدة المحتاجين وعلاج غير القادرين، وقوافل للسلام لنشر ثقافة التعايش والتسامح بدلًا عن الكراهية والعنف، بالإضافة إلى استقبال طلاب 46 دولة أفريقية للدراسة في جامعة الأزهر ومعاهده، وتدريب الأئمة الأفارقة على آليّات مواجهة الأفكار المتطرفة والتعامل مع القضايا المُستحدَثة، وإنشاء معاهد أزهريّة ومراكز تعليم اللغة العربية.


كما يقوم الأزهر بدور محوري لبعثات الأزهر التعليمية والدعوية في نشر تعاليم الإسلام السمحة في ربوع القارة الأفريقية.

ومع تَسَلُّم مصرَ رئاسةَ الاتحاد الأفريقي؛ حرَص الإمام الأكبر شيخ الأزهر على استثمار وتَوظيف كلّ عناصرِ الثّقل الأزهري في أفريقيا؛ لمواكبة التحركات المصرية تجاه القارة السمراء، حيث قرّر تشكيلَ لجنةٍ مختصّة بالشؤون الأفريقية بالأزهر، تكون مهمتها العمل على وضْع البرامج والخُطط والأنشطة التي من شأنها دعم دول القارة وشعوبها.

تعليقات