سياسة

البحرين تفوز بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة

الجمعة 2018.10.12 10:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 564قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني - أرشيفية

الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني - أرشيفية

‏فازت البحرين، يوم الجمعة، بعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بحصولها على 165 من أصل 192 صوتا.

وهنأ وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لفوز البحرين بعضوية مجلس حقوق الإنسان، في التصويت الذي جرى، الجمعة، بالجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك.

وأكد وزير الخارجية البحريني أن هذا الفوز يأتي تتويجا للسياسات الحكيمة لعاهل البحرين في ترسيخ الحقوق والحريات، ويعكس إدراك مملكة البحرين لأهمية حقوق الإنسان في تحقيق التنمية المستدامة، وجهودها الحثيثة على الصعيدين الإقليمي والدولي، ونهجها الثابت في التعاون مع الأمم المتحدة ومختلف أجهزتها من أجل مواجهة التحديات كافة التي تواجه المجتمع الدولي، والتوصل لمستقبل أكثر ازدهارا لجميع دول وشعوب العالم.

ويتكون المجلس من 47 عضوا منتخبا من قبل الجمعية العامة، ويتم تحديد العضوية تبعا للتوزيع الجغرافي بواقع 13 مقعدا لأفريقيا، و13 لآسيا و6 لأوروبا الشرقية، و8 لأمريكا اللاتينية والكاريبي، و7 لأوروبا الغربية، ودول أخرى في أمريكا وكندا وأستراليا ونيوزيلندا.

وتعتبر مدة العضوية 3 سنوات وللدولة الترشح للعضوية مرتين متتاليتين فقط.

وتأسس مجلس حقوق الإنسان تبعا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لعام 2006، ليحل محل لجنة حقوق الإنسان التي انتهت ولايتها بتأسيس المجلس، الذي يعد أعلى سلطة في نظام الأمم المتحدة، لتبعيته المباشرة للجمعية العامة.

ويراقب المجلس انتهاكات حقوق الإنسان خاصة الانتهاكات الجسيمة والمنتظمة التكرار، ويقدم التوصيات اللازمة لوقف مثل هذه انتهاكات أو الحد منها، ويعمل المجلس في الوقت ذاته على نشر ثقافة حقوق الإنسان، والتأكيد على أهمية الوعي العام بأساسيات الحريات العامة والخاصة للشعوب.

تعليقات