اقتصاد

الدولار مستقر بمصر وترقب لتغييرات قيادات المصارف

الأحد 2017.9.24 11:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1356قراءة
  • 0 تعليق
مصري يمر أمام أحد شركات الصرافة- الصورة من رويترز

مصري يمر أمام أحد شركات الصرافة- الصورة من رويترز

واصل متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي استقراره أمام الجنيه المصري بداية تعاملات الأحد وسط هدوء الطلب ووفرة في المعروض، في الوقت الذي يترقب فيه السوق المصرفي إعلان الرؤساء الجدد للبنوك الحكومية. 

ولم يتغير السعر لدى البنك الأهلي المصري، أكبر بنك حكومي، منذ فترة قاربت على الأسبوعين وبلغ للشراء 17.63 جنيه و17.73 جنيه للبيع، واستقر أيضا لدى مصرف أبوظبي، وبلغ للشراء 17.61 جنيه مقابل 17.71 جنيه للبيع. وفي بنك القاهرة الحكومي، بلغ للشراء 17.6 جنيه، و17.7 جنيه للبيع، فيما بلغ السعر لدى بنك مصر إيران 17.63 جنيه للشراء و17.73 جنيه للبيع.

في بنك إتش.إس.بي.سي استقر سعر الدولار ليسجل 17.62 للشراء و17.72 للبيع، وسجل سعر الدولار في بنك كريدي اجريكول 17.61 للشراء، و 17.71 للبيع.

وقال البنك المركزي المصري إن البنوك العاملة في البلاد وفرت نحو 55.1 مليار دولار لتلبية احتياجات العملاء وتدبير الاعتمادات المستندية منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر وحتى منتصف سبتمبر.

وقال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن النظام النقدي الجديد المتطور في مصر قد أصبح حاميًا للاقتصاد ضد الصدمات الخارجية وأسواق النقد وأسواق المال العالمية.

زاد احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى 36.143 مليار دولار في نهاية أغسطس من 36.036 مليار في يوليو وفقا لبيان صدر عن البنك المركزي.

في الوقت نفسه يعلن مجلس الوزراء المصري خلال الساعات القادمة مجالس إدارات البنوك الحكومية، الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، والعقاري المصري العربي، والتنمية الصناعية والعمال، والاستثمار العربي، حيث تنتهى مدة مجالس إدارات تلك البنوك في ٢٥ سبتمبر الجاري.

وقال شريف إسماعيل رئيس الوزراء المصري إن تحسن وزيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي جاء بسبب تحسن المسار الاقتصادي.

وقالت ريهام الدسوقي، كبير الاقتصاديين في بنك الاستثمار الإقليمي "أرقام كابيتال": "تؤكد الأرقام أن الاقتصاد المصري يتعافى، وأصبحت لدية القدرة على توليد المزيد من العملات الأجنبية".

تعليقات