سياسة

تدهور الحالة الصحية لأمريكي معتقل بسجون إيران

الإثنين 2018.1.29 07:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 341قراءة
  • 0 تعليق
الأمريكي ذو الأصول الإيرانية باقر نمازي المعتقل بالسجون الإيرانية

الأمريكي ذو الأصول الإيرانية باقر نمازي المعتقل بالسجون الإيرانية

تعرض الأمريكي ذو الأصول الإيرانية "باقر نمازي"، المعتقل بالسجون الإيرانية منذ فبراير 2016، لهبوط حاد بالدورة الدموية واضطراب في القلب نقل على إثره للمستشفى. 

وحسبما ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية، فإن المعتقل الأمريكي البالغ من العمر 81 عاما، سبق وأن تعرض لمثل هذه الأزمة الصحية أكثر من ثلاثة مرات، ورغم ذلك لم تسمح السلطات الإيرانية بالإفراج عنه، أو عن غيره المعتقلين السياسيين ذوي الجنسية المزدوجة ممن هم على شاكلته.

ونقلت "سي إن إن" تصريحات لعائلة المسن الإيراني المعتقل، نددت خلالها بالقمع غير الإنساني الذي يمارس ضده، لكونه لم يعد قادرا على تحمل السجن في هذا السن المتقدمة، وأكدوا على أن استمرار احتجاز الحكومة الإيرانية له يشكل خطرا كبيرا على حياته.

وتم السماح للمعتقل المسن بأربعة أيام فقط خارج السجن للاستشفاء، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، قبل عودته من جديد لسجن "إيفيان" الإيراني.


 جدير بالذكر أن باقر نمازي هو والد سياماك نامازي، رجل الأعمال الأمريكي-الإيراني المعتقل في إيران منذ 2015، والذي اعتقلته إيران من دون أن توجه إليه أي تهمة، فقط لكونه يحمل جنسية أمريكية بجانب جنسيته الإيرانية.

وحتى الآن، يعتبر ملف الأجانب المحتجزين بالسجون الإيراني بتهم ملفقة من أهم الملفات التي تتعامل معها حكومات دول الغرب وتسعى لإيجاد حل سريع له، فهناك بجانب قضية أسرة نمازي، قضية المعتقلة البريطانية نازانين زاخاري راتكليف، التي اعتقلت أيضا وسجنت بسجون إيران لأكثر من عامين بسبب امتلاكها لجنسية مزدوجة وتم توجيه اتهامات باطلة لها بالتجسس والعمالة.


تعليقات