منوعات

الجمعة السوداء.. ساعات عمل طويلة للعمال بلا مقابل

الجمعة 2018.11.23 04:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 221قراءة
  • 0 تعليق
الجمعة السوداء

الجمعة السوداء

بالنسبة للبعض تمثل "الجمعة السوداء" يوم الحظ، حيث يتهافتون على شراء المنتجات منخفضة الثمن التي لا يمكنهم تحمل تكلفتها في الأوقات العادية، وهذا ما يجعل هناك إقبالا كبيرا على عمليات الشراء، سواء عبر الإنترنت أو داخل المحال.

ربما يحمل هذا الأمر جانبا إيجابيا للمشترين، لكن بالنسبة للعمال، يضطرون لمواجهة زيادة في حجم العمل وجداول زمنية مرهقة، غالبا ما تكون دون تعويضات إضافية.

بدأ نيكولاس أوتس العمل في أحد المستودعات التابعة لشركة "أمازون" في كانسس سيتي أكبر مدن ولاية ميزوري الأمريكية، في أغسطس/آب العام الماضي، قبل بضعة أشهر على بدء "موسم الذروة" للشركة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، حيث تنطلق مبيعات الجمعة السوداء والإثنين الخرافي، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وإن كنت لا تعلم ماهية اليومين، فيشير مصطلح الجمعة السوداء إلى يوم التخفيضات الهائلة، أما الإثنين الخرافي أو الإلكتروني (سايبر مونداي) خاص بالمتاجر الإلكترونية. بدلًا من الانتظار في طوابير طويلة خارج المتجر كما بالجمعة السوداء، يتيح الإثنين الخرافي العثور على صفقات كبيرة عبر الإنترنت، ويأتي بعد 3 أيام من الجمعة السوداء، ويمكنك زيارة متاجر إلكترونية، مثل: "أمازون" و"إيباي" وسوف تحصل على صفقات مذهلة للهواتف الذكية.

في هذا العام، تمت 45% من المعاملات الإلكترونية الأمريكية يوم عيد الشكر و54.9% من جميع المعاملات الإلكترونية يوم الجمعة السوداء عبر شركة "أمازون"، والإثنين الخرافي، باعت الشركة أكثر من 64 مليون منتج، مسجلة 6.59 مليار دولار من إجمالي المبيعات عن هذا اليوم، ليصبح يوم المبيعات الأكبر في تاريخها.

في هذا العام أيضا، مدت "أمازون" تخفيضات الجمعة السوداء لـ"أسبوع صفقات الجمعة السوداء"، مشتملًا على الجمعة السوداء والإثنين الخرافي، وتقديم تخفيضات مختلفة على أساس يومي.

وللمساعدة في تلبية طلبات فترة الذروة لهذا العام، قال أوتس (25 عاما) إنه كان بالفعل يعمل 60 ساعة في الأسبوع مع زيادة حجم العمل.

كانت أمازون أعلنت في وقت سابق من هذا العام تعيين 100 ألف موظف مؤقت لموسم العطلة لعام 2018، غير أن هذا الرقم انخفض عن السنوات السابقة، وأرجع هذا إلى زيادة اعتماد الشركة على الروبوتات في المستودعات.

وقال أوتس: إن الروبوتات الموجودة بالمستودع تسقط الأغراض على الأرض وتبطئ العمل وتصعبه على العاملين الذي يضطرون لإعادة تلك الأغراض لأماكنها.

شانون ألين، عاملة بـ"أمازون" في مستودع الشركة بمدينة هاسلت في ولاية تكساس منذ مايو/آيار عام 2017، قالت: إن الجمعة السوداء والإثنين الخرافي يتضمنان كثيرا من الطلبات على الأغراض كبيرة الحجم والأجهزة، مما يصعب الأمر على عمال الشركة لمسايرة الوتيرة المطلوبة من الإدارة.

خلال بريد إلكتروني، قال متحدث باسم أمازون، إن "الأولوية الأولى للشركة ضمان بيئة عمل إيجابية وآمنة. خلال السنوات الأخيرة، آلاف من عمال المواسم يلتحقون بالشركة على فترات أطول بعد موسم العطلة".

وقال لودميلا بلانكو، موظفة منذ 25 عاما بإحدى شركات الرعاية الصحية في كاليفورنيا، إنهم لا يستمتعون بعيد الشكر بسبب الجمعة السوداء، مشيرة إلى أن العاملين بدوام كامل فقط هم من يحصلون على مرة ونصف الأجر للعمل خلال عطلات مثل عيد الشكر، لكن ليس بالجمعة السوداء.

تعليقات