اقتصاد

تعاملات الخميس الأسود تضرب "أبل" بـ75 مليار دولار خسائر

الجمعة 2019.1.4 05:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 313قراءة
  • 0 تعليق
تعاملات الخميس الأسود تضرب

تعاملات الخميس الأسود تضرب "أبل " بـ75 مليار دولار خسائر

تحولت هواتف آيفون من مصدر رئيسي لتحقيق إيرادات طائلة لمجموعة "أبل" للصناعات التكنولوجية إلى سبب مباشر في خسائر ضخمة، منيت بها الشركة العملاقة خلال تعاملات الخميس الأسود 3 يناير/كانون الثاني، صنفت على أنها الأسوأ منذ 2013.

وتسبب تباطؤ مبيعات آيفون في الصين إلى توقعات بخفض تقديرات المبيعات للشركة للربع الأول المنتهي 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 84 مليار دولار، وهو ما يقل عن توقعات المحللين البالغة 91.5 مليار دولار، وعن توقعات "أبل" الأصلية التي وضعت إيرادات الربع المالي الأول بين 89 و93 مليار دولار.

وهذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها أبل تحذيرا بشأن توقعات إيراداتها قبل نشر النتائج الفصلية منذ إطلاق هاتف آيفون في 2007، وصاحب هذا الإعلان هزة عنيفة في البورصات الأوروبية والأمريكية والأسيوية.

وتراجع سعر سهم الشركة إلى 142.1 دولار نحو 10%، بعد إعلان الشركة عن تباطؤ مبيعاتها في الأسواق الصينية، خلال تعاملات الخميس الأسود، والذي يعد الأسوأ لها منذ عام 2013، ما أفقدها نحو 75 مليار دولار من إجمالي القيمة السوقية لأسهم الشركة.

وكانت القيمة السوقية لشركة أبل الأمريكية وصلت في أغسطس/آب 2018 إلى تريليون دولار، لتصبح أول شركة أمريكية مدرجة للتداول العام قيمتها السوقية تريليون دولار، لكن على أساس عدد الأسهم المسجلة في ميزانيتها العمومية التي أعلنتها نهاية أغسطس الماضي، فإن القيمة السوقية لأسهم أبل بلغت وقتها نحو 971 مليار دولار.

ووصل سعر سهم أبل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 200.48 دولار خلال التعاملات الأول من أغسطس/آب 2018، بفضل نتائج الشركة التي جاءت أقوى من المتوقع وبرنامج قوى لإعادة شراء الأسهم.

وأرجع تيم كوك، الرئيس التنفيذي لمجموعة "أبل" للصناعات التكنولوجية، تخفيض أبل لتوقعات المبيعات في الربع المنتهي 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى تباطؤ مبيعات آيفون في الصين، التي يعاني اقتصادها في ظل الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

ويبرز تقلص الإيرادات في ربع السنة المنتهي للتو كيف أن التباطؤ الاقتصادي في الصين كان أكثر حدة من توقعات الكثيرين، ما فاجأ الشركات والقادة في بكين وأجبر البعض على تعديل خططهم في السوق.

ومع الإعلان الرسمي عن هذه النتائج في 29 يناير/كانون الثاني الجاري فإن رقم أعمال "أبل" سيتراجع في الفصل الأول من العام من سبتمبر/أيلول حتى ديسمبر/كانون الأول إلى نحو يصل لـ84 مليار دولار بدلا من 91 مليارا كان يتوقعها المحللون، وعن توقعات "أبل" الأصلية التي وضعت إيرادات الربع المالي الأول بين 89 و93 مليار دولار.

من ناحية أخرى، قال مستشار كبير بالبيت الأبيض، الخميس، إن التراجع الحاد في النمو الاقتصادي الصيني سيؤثر سلبا على أرباح الشركات الأمريكية، لكن مبيعات أبل وغيرها من الشركات الأمريكية ستتعافى عندما تتوصل واشنطن إلى اتفاق تجاري مع بكين.

وقال كيفن هاسيت، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" "إذا أجرينا مفاوضات ناجحة مع الصين فستتعافى حينها مبيعات أبل وغيرها".

تعليقات