مجتمع

بالصور.. وزير التسامح الإماراتي يطالب بخدمات طبية "عادلة" دون تمييز

الجمعة 2019.1.25 09:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
وزير التسامح الإماراتي يتابع فعاليات المؤتمر

وزير التسامح الإماراتي يتابع فعاليات المؤتمر

 قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، إن التسامح في المجال الطبي يكتسب قوته من التعاطف الذي يميز العلاج الطبي، مطالبا بتقديم الخدمات الطبية للجميع بشكل عادل ومتساوٍ، بغض النظر عن الجنسية أو العرق أو الثقافة أو الجنس أو المعتقد الديني أو الفلسفي أو السياسي أو الحالة البدنية أو العقلية أو العمر.

وأضاف في كلمته بافتتاح أعمال مؤتمر الشرق الأوسط للجمعية الأمريكية لبنوك الدم "AABB"، الجمعة: "في عام التسامح 2019 في دولة الإمارات كما أعلن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، من الجميل أن يعقد هذا المؤتمر في دولة الإمارات، لأنه يجمع المهنيين الذين يظهرون التسامح كل يوم في دولة الإمارات من خلال عملهم".


ويستمر المؤتمر المُنعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" لمدة يومين، بمشاركة ١٧ متحدثاً، وبدعم من مدينة الشيخ خليفة الطبية إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة".

وقال وزير التسامح الإماراتي: "يسعدني أن أمثل جميع الذين يعيشون ويعملون في دولة الإمارات في الترحيب بكم في مؤتمر AABB الشرق الأوسط، ويشرفنا عقد هذا المؤتمر في العاصمة أبوظبي".

وأعرب عن أمله أن يعالج المؤتمر القضايا الرئيسية والتطورات الجديدة في طب نقل الدم والعلاج الخلوي وإدارة دم المريض.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: "بصفتي وزير التسامح، فإن موضوع التسامح يشكل حيزاً كبيراً في تفكيري، ولذا جذب انتباهي كيف يعامل المتخصصون في المجال الطبي الجميع بشكل عادل ومتساوٍ". وأضاف: "التسامح في المجال الطبي له شكله المميز والخاص، حيث يكتسب قوته من التعاطف الذي يميز العلاج الطبي".


من جانبها، قالت الدكتورة إيمان الزعابي، استشارية أمراض الدم والمختبرات رئيسة المؤتمر: "إن هذا الحدث يتم تنظيمه للسنة الثانية على التوالي في أبوظبي بالشراكة مع الجمعية الأمريكية لبنوك الدم"، لافتة إلى أن المؤتمر يوفر 15.5 ساعة علمية معتمدة من قبل مجلس الاعتماد الأمريكي للتعليم المستمر.

وأوضحت أن المؤتمر يتطرق هذا العام لعدة محاور، منها: آخر مستجدات البحوث في تطوير خلايا المناعة المقاومة للسرطان، وكيفية خصخصة عملية نقل الدم للمريض بناءً على حالته المرضية، والطرق المتبعة في علاج أمراض تخثر الدم، وأفضل الطرق المتبعة للمحافظة على صحة المتبرعين بالدم.


ذلك بالإضافة إلى الأساليب المثلى والمدعمة علمياً في عملية نقل الدم للأطفال والبالغين، وكيفية الاستعداد والمحافظة على مخزون الدم الاستراتيجي في حالة الأزمات والطوارئ، ومناقشة التحديات التي تواجهها النساء الحوامل في عمليات نقل الدم.

وأضافت الزعابي: "أن المؤتمر يشمل ورش عمل تناقش العلاج بالخلايا وعلاج أمراض خضاب الدم وتكسر الدم الذاتي والارتكاسات الناتجة عن عملية نقل الدم والفحوصات المتبعة لتحديد بصمة الدم".

وقال رئيس "AABB"، الدكتور مايكل إف مورفي: "إن AABB" جمعية رائدة عالمياً في تطوير المعايير والاعتماد وتطبيق أنظمة الجودة في طب نقل الدم والعلاجات الخلوية وإدارة دم المريض، وتركز على سلامة المانحين والمريض، ولديها 7000 عضو حول العالم في تخصصات عديدة، مثل الطب والتكنولوجيا والمختبرات والإدارة وغيرها".

وأوضح أن المؤتمر يهدف إلى خلق بيئة تعليمية فريدة تلهم وتتيح البحث والابتكار والاكتشاف والتميز، مُرحباً بانعقاد المؤتمر في إمارة أبوظبي بحضور مشاركين متخصصين من مستويات علمية عالية.


تعليقات