مجتمع و صحة

"بلو ويل" لعبة الموت للمراهقين تثير الذعر في الهند

الأحد 2017.8.27 07:10 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1099قراءة
  • 0 تعليق

"بلو ويل" لعبة جديدة تثير الرعب بين مراهقي الهند

انتشرت في الآونة الأخيرة على مستوى العالم، لعبة إلكترونية جديدة روسية المنشأ تحت اسم "بلو ويل"، وتسببت في مقتل الكثير من المراهقين والأطفال، نظراً لما تقدمه للاعب من تحديات مؤذية تصل إلى الانتحار.

وكانت الهند ضمن البلاد التي غزت اللعبة هواتف الأطفال والمراهقين بها، وتصدرت عناوين ضحايا تلك اللعبة الصحف والمواقع الهندية، التي تتحدى ذات المراهق؛ ما يدفعه لتنفيذ المهام التي تصدرها اللعبة.

وكان أول الضحايا فتى مراهقا من مومباي يدعى مانبريت "14 عاماً"، الذي قفز من الطابق الـ7 بمبنى في مومباي، وأوضحت تحقيقات الشرطة أنه كان يلعب "بلو ويل" على هاتفه، وذكر أحد أفراد عائلته أن مانبريت كان يقول: "سوف أذهب إلى روسيا لألعب مع مجموعة سرية لعبة بلو ويل".

وانتحر طفل في الصف الـ10 بولاية البنجال الغربية، حيث خنق نفسه بواسطة كيس بلاستيك وإحكامه حول عنقه بحبل من النايلون في مرحاض منزله، وذكرت والدته أنه بعد انتهاء الدوام الدراسي دخل على غرفته، وشرع يلعب على جهاز الكمبيوتر، وأضافت أنها كانت على علم أنه يلعب "بلو ويل" ولكنها لم تدرك خطورة اللعبة إلا بعد فوات الأوان.

وبعد ذلك بأيام قليلة، أُبلغ عن حالة انتحار مراهق "16 عاماً" في ولاية كيرالا شمال الهند، عن طريق قطع الشرايين بشفرة حلاقة في مرحاض المنزل، وذكرت الوالدة أن ابنها حاول أكثر من مرة في أيامه الأخيرة أن ينتحر عن طريق خنق نفسه واعتراضه للسيارات على الطرق السريعة، وفي كل مرة كان ينقذه زملائه، وأكدت الشرطة أن انتحاره كان بسبب لعبة "بلو ويل".

وفي واقعة أخرى، خنق الفتى المراهق مانجو سي مانو "16 عاماً" نفسه عن طريق تعليق حبل في مروحة منزله، وقال أحد زملائه إنه كان يراه يذهب ليلاً إلى المقابر وحده، وكان يحاول منعه كثيراً، وفي مرة أخرى انقذته والدته من الغرق في النهر.

وقال وزير القانون والمعلومات والتكنولوجيا، رافي شانكار براساد، إن الحكومة ستتخذ الإجراءات اللازمة، وستطلب من مقرات مواقع البحث إزالة روابط تحميل لعبة "بلو ويل".

وقد أرسلت الحكومة الهندية إلى "فيسبوك" و"تويتر" و"انستقرام" طلبات لإزالة روابط وهاشتجات تحميل اللعبة في 11 أغسطس 2017.

تعليقات