ثقافة

"شارع الباجوري".. سيرة ذاتية واجتماعية في كتاب جديد

الخميس 2017.11.30 02:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 805قراءة
  • 0 تعليق
غلاف الكتاب الجديد

غلاف الكتاب الجديد "شارع الباجوري"

صدر أخيرا عن دار "دلتا" للنشر المصرية كتاب "شارع الباجوري" للكاتب سليمان القلشي، وهو كتاب يمزج بين السيرة الشخصية والرصد الاجتماعي لمصر في سنوات الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

تتنوع فصول الكتاب لتنقل ليس فقط جانبا مما عاشاه المؤلف وترك فيه أثرا عبر سنوات تشكل فيها وعيه وتغيرت فيها نظرته للعالم من حوله، وإنما أيضا تزيح الستار عن "تاريخ شعبي" غير معروف مليء بالدقائق والتفاصيل والمنمنمات، والتي بقراءتها تساعد كثيرين على فهم جانبا من ملامح التغير الذي طال المجتمع المصري خلال نصف قرن، وكيف كان هذا التغير سبيلا للمضي قدما، وسببا في ذات الوقت للتشبث بالذاكرة. 

ينتقل الكتاب من عالم "قويسنا" الثري بأماكن ذات خصوصية وشخصيات فريدة حيث ولد وعاش المؤلف، إلى صحراء سيدي براني الباردة ومايحيطها من حياة نظامية قاسية، مرورا بعجائب رحلة قصيرة إلى الأردن في وقت شديد الحساسية.

يقدم الكتاب الباحث والكاتب الدكتور عمار علي حسن، الذي يقول في تقديمه" إن سيرة الأستاذ سليمان التي صاغها في عفوية ظاهرة وصدق جلي، وبلغة محكية تتدفق بلا تكلف، هي أيام إنسان مصري سعى بكل ما أوتي من حيلة وقوة أن يجد لنفسه موضع قدم في الزحام، وهو إنسان تجد أضرابه أمامك في كل مكان، في الشارع أو المكتب أو الحقل أو المصنع، وهم أبناء البلد الطيبون، الذين يتشبثون بكل أرض حلوا فيها، وكأنها قطعة من أنفسهم، ويقبضون على كل زمن مروا به، لأن دقائقه وساعاته وأيامه هي حيواتهم التي تتجاور وتتفاعل وتمتزج وتتصارع لتصنع تاريخ أمة بأسرها" .

  سليمان القلشي كاتب وناشر مصري، أسس العديد من التجارب الصحفية المحلية مثل "صوت قويسنا" عام 1995، والرسالة الجديدة عام 2000 التي تعد واحدة من أقدم الصحف المحلية التي لاتزال تصدر بانتظام، وأسس مركز "الرسالة للإعلام المحلي" عام 2007 ليقدم خدمات الدعم التدريب والتطوير الإعلامي في ست محافظات، وكتب بانتظام في صحف "الدستور" و"التحرير" المصريتين، قبل أن يؤسس في 2014 جريدة "اليوم الجديد" الأسبوعية.


تعليقات