صحة

الرضاعة الطبيعية.. أول 1000 يوم من عمر الطفل أساس التغذية السليمة

الأربعاء 2019.4.10 07:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 82قراءة
  • 0 تعليق
الرضاعة الطبيعية مهمة حتى الشهر السادس - صورة أرشيفية

الرضاعة الطبيعية مهمة حتى الشهر السادس - صورة أرشيفية

الرضاعة الطبيعية توفر العديد من الفوائد اللازمة لنمو الطفل صحيا وتمده بالمناعة الطبيعية المكتسبة من الأم، لذا يجب على الأمهات الحرص على إتمام الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة بقدر المستطاع.

وصدرت توصيات من منظمة الصحة العالمية بضرورة الاعتماد على الرضاعة الطبيعية إلى أن يبلغ الطفل شهره السادس، وذلك لأهميتها في الحفاظ على صحة الطفل.


وتوضح الدكتورة ولاء الأمير، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، فوائد الرضاعة الطبيعية، قائلة: "حليب الأم له فوائد كثيرة فهو يدعم الطفل بالمواد الغذائية اللازمة خلال الأسابيع الأولى ويحميه من أمراض الجهاز الهضمي، كما يسهل عملية الهضم للطفل ويحميه من الإسهال".

وأضافت: "الرضاعة الطبيعية تقوي مناعة الطفل ضد الأمراض والحساسية، كما تحسن عملية مضغ الطعام وبناء الفك"، مشيرة إلى فوائدها النفسية من خلال خلق الرابطة بين الأم وطفلها الرضيع.


وأشارت استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة إلى أن أول 1000 يوم من عمر الطفل هي الأساس لتغذية سليمة ومستقبل صحي.

ولفتت الأمير الانتباه إلى التغذية التكميلية ضرورية للطفل بعد ٦ أشهر من العمر؛ وذلك لتلبية ما يحتاجه جسم الطفل في ذلك العمر، حيث إن الرضاعة الطبيعية الحصرية لا تكفي احتياجات الطفل بعد عمر ٦ أشهر، ويلزم إدخال أغذية تكميلية على حسب عمر الطفل.

تعليقات