صحة

بريطانيا تنصح الأمهات بالرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة

الإثنين 2018.6.4 08:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
الرضاعة الطبيعية مفيدة لصحة الأم والطفل

الرضاعة الطبيعية مفيدة لصحة الأم والطفل

قدمت هيئة خدمات الصحة الوطنية في بريطانيا نصائح للأمهات حول إمكانية إرضاع الأطفال لأطول مدة ممكنة ما داموا يرغبون في هذا الأمر.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي، نشرت هيئة الخدمات الصحية على موقعها أن الرضاعة الطبيعية للطفل حتى العام الثاني وما بعده مع تناول أطعمة أخرى أمر مثالي

وأضاف الموقع: "بالنسبة للأم والطفل يمكنهما الاستمتاع بمزايا الرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة".  

وتتفق منظمة الصحة العالمية مع ضرورة استمرار الرضاعة الطبيعية "لأكثر من عامين أو يزيد". 

ويشدد الخبراء على وجود فوائد صحية إيجابية لكل من الأم والطفل خلال فترة الرضاعة الطبيعية، مؤكدين أن لبن الأم يحمي الرضيع من العدوى والإسهال والقيء، وثبت علميا أنه يقي الأطفال في المستقبل من السمنة ويقلل فرص إصابتهم بأمراض أخرى في حياتهم، كما أن الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض.

لكن دكتور ماكس دافي، من الكلية الملكية لطب الأطفال، يرى أن هناك أدلة محدودة على وجود فوائد غذائية إضافية للرضاعة لما بعد سن الثانية. 

ويقول :"بحلول السنة الثانية، يجب أن يحصل الطفل على كل احتياجاته الغذائية من خلال نظام غذائي خاص، لذلك لا توجد فائدة إضافية للرضاعة الطبيعية بعد هذا العمر". 

ويضيف :"يمكن للرضاعة الطبيعية أن تعزز ارتباط الأم والطفل، وبالتأكيد لا يوجد منها أي ضرر، لذلك يجب على العائلة أن تقوم بما تشعر أنه مفيد لها". 

يذكر أن حوالي 80% من النساء في بريطانيا يرضعن أطفالهن في البداية، لكنهن يتوقفن بعد أسابيع قليلة من الميلاد، وبحلول الشهر السادس تنخفض معدلات الرضاعة الطبيعية في بريطانيا بصورة كبيرة إلى نحو الثلثين، وعند سن عامين يكون 0.5 في المائة فقط من الأطفال هم من يحصلون على لبن الأم.


تعليقات