سياسة

توني بلير: بريطانيا قد تبقى ضمن الاتحاد الأوروبي

السبت 2017.7.15 01:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 594قراءة
  • 0 تعليق
رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير - أرشيفية

رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير - أرشيفية

قال رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، السبت، إن قادة الاتحاد الأوروبي قد يوافقون على تشديد قواعد الهجرة لاستيعاب مخاوف بريطانيا، ما قد يترك الباب مفتوحا أمام لندن للبقاء ضمن الاتحاد.

وشكل مرور أكثر من عقد على حركة الهجرة الكبيرة من الاتحاد الأوروبي عاملا رئيسيا في الاستفتاء الذي صوت البريطانيون فيه لصالح الخروج من التكتل في ما بات يعرف بـ"بريكست".

وكان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي جرى الاستفتاء في عهده سعى إلى إحداث إصلاحات في هذا المجال ولكن دون الحصول على استجابة كبيرة من قبل قادة الاتحاد الأوروبي.

 ولكن بلير أشار إلى أن انتخاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قادر على إحداث تغييرات في مواقف بروكسل.

وفي هذا السياق، كتب في مقال بمعهد "جلوبال تشانج" التابع له أن "النظر إلى الخيارات بطريقة عقلانية سيتضمن بشكل منطقي خيار التفاوض على بقاء بريطانيا ضمن أوروبا شرط استعداد الأخيرة للقيام بإصلاح وملاقاتنا في منتصف الطريق".

وأضاف أن "القادة الأوروبيين، بالتأكيد من خلال مناقشاتي، مستعدون للنظر في إحداث تغييرات لاستيعاب بريطانيا، بما في ذلك تلك التي تتعلق بحرية الحركة".

وكان بلير حقق فوزا قياسيا لحزب العمال حيث أعيد انتخابه 3 مرات فاحتل منصب رئيس وزراء بريطانيا من عام 1997 إلى 2007 وأحدث نقلة في الحزب من اليسار إلى الوسط. 

تعليقات