اقتصاد

الحكومة البريطانية: التوصل لاتفاق جمركي يشمل المملكة المتحدة مجرد "تكهنات"

الأحد 2018.11.4 06:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
الحكومة البريطانية ما زالت تواجه مشكلات قبل

الحكومة البريطانية ما زالت تواجه مشكلات قبل "البريكست"

أكد مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن التقرير الذي أشار إلى أنه سيتم وضع اتفاق جمركي يشمل المملكة المتحدة كلها ضمن الاتفاقية الملزمة من الناحية القانونية والتي ستحكم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مجرد "تكهنات".

وذكر المكتب أن "كل هذا تكهنات، رئيسة الوزراء كانت واضحة بقولها إننا نحقق تقدما جيدا بشأن العلاقات في المستقبل، وإنه تمت الآن تسوية 95% من اتفاق الانسحاب، والمفاوضات مستمرة".

من جهتها، أوضحت صحيفة "صنداي تايمز" أن هذه الخطة ستتفادى ضرورة معاملة أيرلندا الشمالية بشكل مختلف، وهو ما يمثل العائق الرئيسي أمام ضمان التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمقرر في مارس/آذار 2019.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية ستلتقي بعد غد الثلاثاء لبحث خطة ماي، وأنها تأمل بتحقيق تقدم كاف بحلول يوم الجمعة المقبل كي يعلن الاتحاد الأوروبي عقد قمة خاصة.

وتريد بريطانيا الخروج من السوق الأوروبية المشتركة ومن الاتحاد الجمركي، ما يعني أن الحدود بين أيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا وجمهورية أيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي ستتحول إلى حدود خارجية للتكتل بعد "بريكست".

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء ذكرت الجمعة الماضي أن الاتحاد الأوروبي أشار إلى أن إبرام اتفاق جمركي فيما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويشمل كل المملكة المتحدة يمكن أن يعطي بريطانيا مجالا لتحديد القواعد التجارية، في الوقت الذي يتم فيه إبقاء إقليم أيرلندا الشمالية متوائما مع الاتحاد الأوروبي.

جاء هذا في الوقت الذي أكد فيه وزيران بريطاني وأيرلندي، الجمعة، أن بلديهما "قريبان جداً" من التوصل إلى اتفاق حول كيفية إبقاء الحدود البرية مفتوحة بينهما بعد "بريكست"، وهي النقطة التي تعيق حتى الآن التوصل إلى اتفاق ينظم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

لكن أياً من الوزيرين لم يعط تفاصيل حول كيفية حل مسألة الحدود التي أثارت مخاوف من احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون التوصل لاتفاق.

تعليقات