صحة

بريطانيا تضيف حمض الفوليك للطحين لمواجهة "تشوهات الأجنة".. قريبا

الإثنين 2018.10.15 10:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
حمض الفوليك موجود في الخضروات الورقية والبامية والموز والبطيخ

حمض الفوليك موجود في الخضروات الورقية والبامية والموز والبطيخ

كشفت تقارير إعلامية عن عزم الحكومة البريطانية إصدار قرار بإضافة حمض الفوليك للطحين المباع في الأسواق، في محاولة لإنهاء ولادة أطفال يعانون من عيوب خلقية.

وذكرت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية أن من المقرر إعلان الحكومة قريبا عن هذا القرار بعد تردد دام 27 عاما.

وأشارت إلى أنه في عام 1999 ربطت أول وأكبر دراسة من نوعها بين الأمراض التي يطلق عليها "عيوب الأنبوب العصبي" وبين وجود مستويات منخفضة من حمض الفوليك لدى الأمهات خلال الفترة الأولى من الحمل.

وأردف أن 81 دولة، من بينها الولايات المتحدة، ألزمت الشركات بإضافة حمض الفوليك إلى جميع أنواع الطحين الذي يباع فيها، لأن ثلث النساء فقط يتبعن نصيحة الأطباء بضرورة تناول حمض الفوليك في الأشهر الأولى من الحمل.

وبحسب الأكاديمية الملكية لكليات الطب فإن "قرار الحكومة البريطانية طال انتظاره"، مضيفة أنه تُجرى كل يوم تقريبا عمليتا إجهاض بسبب وجود عيوب خلقية في الأجنة.

ويتطلب قرار الحمل بعض الاحتياطات، خاصة فيما يتعلق بصحة الطفل في المستقبل، ولذلك يوصي المختصون بضرورة إجراء التحاليل اللازمة مع الطبيب حول اللقاحات الخاصة به، وأن يوصف حمض الفوليك كمكمل غذائي ضروري، فهذه المغذيات مهمة للنمو السليم للجهاز العصبي الجنيني المستقبلي (الأنبوب العصبي).

ويعتبر حمض الفوليك أو الفولات أحد أشكال فيتامين ب القابلة للذوبان في الماء، كما يوجد حمض الفوليك بشكل طبيعي في بعض الأغذية، مثل الخضروات الورقية والبامية، والفاكهة مثل الموز والبطيخ والبقوليات والفطر، كما يوجد أيضا على شكل أقراص أو حقن مصنعة.

 ويحتاج الإنسان لتناول حمض الفوليك لأهميته البالغة للجسم، وتزداد الحاجة إليه عند الحوامل أو اللواتي يفكرن بالحمل لدوره في منع الإجهاض وحماية الجنين من بعض العيوب الخلقية.

ومن المعروف أن العيوب الخلقية لدى الجنين تحدث في الأسابيع الأولى من الحمل، لذلك ينصح الأطباء النساء بضرورة أن يحتوي جسمهن على الكمية المناسبة من حمض الفوليك في هذه الفترة، حيث يتكون المخ والحبل الشوكي للجنين.

وقد أثبتت دراسة طبية أن السيدات اللاتي يتناولن الفوليك لمدة سنة على الأقل قبل الحمل يصبحن أقل عرضة للولادة المبكرة بحوالي 50 %.

و قد أوصى مركز مكافحة الأمراض بتناول حمض الفوليك يوميا لمدة شهر على الأقل قبل الحمل، وتناوله أيضا يوميا في فترة الحمل، كما نصح أيضا بتناول حمض الفوليك لكل السيدات في عمر الإنجاب.

تعليقات