سياسة

بريطانيا تحذر رعاياها في روسيا من مخاطر مضايقات

الأربعاء 2018.3.14 07:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 288قراءة
  • 0 تعليق
 فلاديمير بوتين وتيريزا ماي ويتوسطهما الجاسوس الروسي

فلاديمير بوتين وتيريزا ماي ويتوسطهما الجاسوس الروسي

حذرت الحكومة البريطانية، الأربعاء، رعاياها الراغبين في التوجه إلى روسيا من مخاطر مضايقات، جاءت تلك التحذيرات بعد إعلان رئيسة الحكومة تيريزا ماي، أن موسكو مسؤولة عن الهجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس الروسي المزدوج سيرجي سكريبال وابنته يوليا. 

من جانب آخر اتهمت السفارة الروسية في لندن الحكومة البريطانية برد فعل "عدائي وغير مقبول وغير مبرر" إثر سلسلة الإجراءات العقابية التي أعلنتها بريطانيا بعد تحميل روسيا مسؤولية تسميم الجاسوس الروسي السابق على أراضيها. 

وقالت السفارة:"نعد هذا العمل العدائي غير مقبول وغير مبرر على الإطلاق، كل المسؤولية عن تدهور العلاقات الروسية البريطانية تقع على عاتق القيادة السياسية الحالية في بريطانيا".

وفي الأربعاء اتخذت بريطانيا، مجموعة من الإجراءات ضد روسيا منها طرد دبلوماسيين وتعليق الاتصالات الثنائية، رداً على واقعة تسمم رجل الاستخبارات الروسي السابق سيرجي سكريبال في لندن.

وأعلنت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، الأربعاء، طرد 23 دبلوماسيا روسيا، مؤكدة أن دبلوماسيي موسكو أمامهم مهلة أسبوع للمغادرة. 

ونقلت وسائل إعلام عن ماي قولها"هذه أكبر عملية طرد لدبلوماسيين منذ 30 عاماً". 

وأكدت ماي أيضاً "تعليق الاتصالات الثنائية" مع موسكو، التي كان لديها حتى الآن 59 دبلوماسيا معتمدا في المملكة المتحدة. 


تعليقات