اقتصاد

وفد بريطاني يبحث التعاون مع مصر في الغاز والبتروكيماويات

بريطانيا تبحث عن شركاءجديد

الأربعاء 2018.8.1 02:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
المبعوث البريطاني خلال اللقاء مع وزير البترول المصري

المبعوث البريطاني خلال اللقاء مع وزير البترول المصري

بحث طارق الملا وزير البترول المصري خلال لقائه الأربعاء جيفري دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني مجالات التعاون المشترك بين البلدين في صناعات البترول والغاز والبتروكيماويات وسبل دعم التعاون في مجالات البحث والاستكشاف والإنتاج للغاز الطبيعي. 

وتسهم عدة شركات بريطانية في تنفيذ عدد من مشروعات تنمية وإنتاج الغاز الكبرى فى مياه البحر المتوسط بمصر ومن أهمها مشروعات غرب دلتا النيل وأتول ونورس.

وحسب يان وزارة البترول المصرية، تم خلال اللقاء استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع البترول أمام الشركات البريطانية والمزايدات الجديدة التي طرحت مؤخراً للاستثمار في مناطق واعدة للبحث والاستكشاف عن البترول والغاز.

وأكد الوزير المصري خلال اللقاء استمرار قطاع البترول في استراتيجيته لتهيئة مناخ جاذب للاستثمار، وأن العلاقات المصرية البريطانية ممتدة منذ فترة طويلة في صناعة البترول والغاز.

وقال إن المشروعات المشتركة أعطت دفعات لدعم التعاون بين البلدين، مضيفا " المرحلة المقبلة ستشهد زيادة في حجم استثمارات الشركات البريطانية العاملة في مصر في مجال إنتاج الغاز الطبيعي في ضوء الخطط والبرامج الجارية والمخططة لتنمية الاكتشافات الجديدة"

من جانبه أكد جيفري اهتمام الشركات البريطانية بمشروعات التكرير التي يجري العمل عليها حالياً بأسيوط والسويس، مشيدا بالطفرة التي شهدها قطاع البترول والنتائج التي تحققت في مصر.

وقال إن الإصلاحات الاقتصادية الجريئة التي تمت مؤخراً بمصر غيرت الخريطة الاستثمارية بصناعة البترول والغاز، وأضاف جيفري أن الشركات البريطانية العاملة في مصر أشادت بتغير مناخ العمل جذرياً خلال السنوات الأخيرة وتذليل الصعاب أمام الشركاء الأجانب مما حفز الشركات البريطانية الأخرى على الاستثمار بمصر خلال الفترة المقبلة.

ويزور المبعوث التجاري البريطاني القاهرة على رأس وفد بهدف تعزيز العلاقات الاستراتيجية التجارية والاستثمارية بين مصر والمملكة المتحدة والإعداد لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 أن مجتمع الأعمال البريطاني يسعى لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصرية لبدء مشروعات استثمارية مشتركة جديدة تخدم الاقتصادين المصري والبريطاني على حد سواء.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والمملكة المتحدة خلال النصف الأول من العام الحالي مليارا و329 مليون دولار، كما بلغت الاستثمارات البريطانية في مصر نحو 5.6 مليار دولار في عدد 1450 مشروعاً في مجالات الصناعة والخدمات والإنشاءات والسياحة والتمويل والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


تعليقات