سياسة

الحكومة البريطانية تدين محاولة قتل الجاسوس الروسي

الخميس 2018.3.8 08:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 103قراءة
  • 0 تعليق
وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد - أ. ف. ب

وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد - أ. ف. ب

أكد متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الخميس، أن ما يشتبه بأنه تسميم لعميل مزدوج روسي سابق باستخدام غاز للأعصاب هو "جريمة مروعة وطائشة".

من جهتها، قالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد أمام البرلمان: إن "استخدام غاز للأعصاب على أرض المملكة المتحدة عمل وقح وطائش. هذه محاولة للقتل بأعلى درجة من الوحشية وفي العلن". وأضافت: "ملتزمون ببذل كل ما في وسعنا لتقديم المعتدين للعدالة مهما كانوا وأينما كانوا".

وأكدت وزيرة الداخلية أن "مئات من عناصر الشرطة" يدرسون كل السيناريوهات الممكنة. وأوضحت أيضا للنواب أن سيرجي وابنته مازالا "فاقدي الوعي" منذ العثور عليهما على مقعد بالقرب من مركز تجاري في سالزبري (جنوب بريطانيا).

وعُثر الأحد الماضي على سكريبال وهو كولونيل سابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، فاقداً الوعي مع ابنته يوليا، على مقعد أمام مركز للتسوق في مدينة سالزبوري جنوب غرب المملكة المتحدة.

وأعلنت الشرطة البريطانية أن سيرجي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) تعرضا لاعتداء باستخدام غاز للأعصاب في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا. وأن السلطات تتعامل السلطات مع هذا الحادث باعتباره شروعا في قتل.

تعليقات