اقتصاد

السعودية..ميزانية 2018 وضعت وفق آلية جديدة

الإثنين 2017.12.18 04:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 780قراءة
  • 0 تعليق
المالية السعودية- أرشيف

المالية السعودية- أرشيف

قالت وزارة المالية السعودية إن ميزانية 2018 المرتقبة تتميز عن غيرها من الميزانيات السابقة، بأنه جرى إعدادها وفق آلية جديدة. 

وأوضح وكيل وزارة المالية للإيرادات في السعودية طارق الشهيّب أن هذه الآلية تحقق المساهمة الفاعلة والمطلوبة لتحسين كفاءة الإنفاق الحكومي بالنسبة للجهات الحكومية، حيث زاوجت بين الإعداد من أسفل إلى أعلى "متطلبات الجهة المستفيدة" وبين منهجية الإعداد من أعلى إلى أسفل، انطلاقاً من متطلبات النمو والتنمية الاقتصادية والاستدامة للمالية العامة.

وتابع "ميزانية الدولة سجلت نتائج إيجابية جداً فيما يخص إيرادات العام 2017، وذلك بفعل ارتفاع أسعار النفط ومواصلة تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الرامية إلى زيادة الإيرادات غير النفطية، حيث تجاوزت الإيرادات غير النفطية الإجمالي المتوقع".

وحسب خبراء، ستكون السعودية على موعد مع صعود كبير في إيراداتها غير النفطية خلال العام المقبل 2018 بفعل تطبيق ضريبة القيمة المضافة والرسوم المفروضة على العمالة الوافدة.

وأعلنت وزارة المالية السعودية السبت تطبيق رسوم على العمالة الوافدة في المؤسسات العاملة في البلاد كافة، بقيمة شهرية تتراوح بين 300 - 400 ريال (80 - 106 دولارات)، وتصعد تدريجيا بشكل سنوي حتى 2020 لتصل إلى 800 ريال.

ووفق إحصاء لـ"بوابة العين "الإخبارية، يتوقع أن تجني المملكة شهريا نحو 3.231 مليار ريال (861.6 مليون دولار)، أي 10.339 مليار دولار سنويا.

يضاف هذا المبلغ إلى الإيرادات المالية الناتجة عن الرسوم المفروضة على مرافقي العمالة الوافدة، البالغة حاليا 100 ريال (26.6 دولار) شهريا، وتصعد سنويا حتى تصل 400 ريال (106 دولار) بحلول عام 2020.

كذلك، تبدأ الحكومة السعودية رسميا مطلع 2018، تطبيق ضريبة القيمة المضافة على عديد السلع والخدمات في المملكة، بنسبة تبلغ 5%.

ولا تتوفر أرقام رسمية حول إجمالي الإيرادات المتوقعة من تطبيق ضريبة القيمة المضافة في عموم المملكة.

وضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة يدفعها المستهلك، وتفرض على الفارق بين سعر الشراء من المصنع وسعر البيع للمستهلك.

كانت المملكة أعلنت قبل عدة شهور فرض الضريبة الانتقائية على سلع ومنتجات تسبب ضررا على صحة الإنسان بنسب تتراوح بين 50 - 100%.

وستعلن المملكة يوم غد الثلاثاء أرقام موازنة العام المقبل 2018 وسط توقعات بتراجع في قيمة العجز مع تحسن أسعار النفط وتنويع مصادر الدخل.

كذلك أعلنت السعودية ضمن رؤيتها 2030، لتعزيز الاستثمارات غير النفطية، ووقعت اتفاقيات خلال وقت سابق من العام الجاري، لإقامة مصانع لتصنيع قطع الطائرات والسيارات.

تعليقات