سياسة

قمة ترامب-كيم.. 8 أسئلة عن الرابح والخاسر

الأربعاء 2018.6.13 09:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 286قراءة
  • 0 تعليق
قمة كيم ترامب في سنغافورة

قمة كيم ترامب في سنغافورة

بعد انعقاد القمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في سنغافورة، الثلاثاء، لاحت في الأفق الكثير من الأسئلة بلا إجابات حول أفضل وأسوأ السيناريوهات بشأن التزام ترامب وكيم ومدى جدية كوريا الشمالية في نزع النووي.

 وكالة "بلومبرج" الأمريكية أعدت تقريرًا يجيب عن 8 أسئلة ملحة تدور في أذهان القراء.

1- من حصل على اتفاق أفضل.. ترامب أم كيم؟

كل من الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية حصل على ما يريده، فقد حل ترامب أمر تهديد الحرب، وتمثلت انتصارات كيم في الوضع الدولي الجديد وتحسين العلاقات مع الصين وكوريا الجنوبية والحديث حول تخفيف العقوبات.

2- ما هي فرص اتحاد الكوريتين؟

الوضع بين الكوريتين الآن أفضل حالًا عما كان عليه منذ عام، لكن التوفيق بين النظامين السياسيين يمثل تحديًا هائلًا، والأكثر ترجيحًا أنه سيكون هناك عقود من التكامل الاقتصادي والثقافي قبل إمكانية وصف أي شيء بتوحيد ممكن.

3 - كيف يغير هذا العلاقة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية؟

حتى الآن، ترامب ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن على وفاق، غير أن هناك بضع تفاصيل بشأن قرار الرئيس الأمريكي بوقف المناورات العسكرية هناك، وهو ما قد يؤجج نقاشات بشأن إضعاف التحالف.

4- ماذا نعرف عن كيم بعد القمة؟

نعلم أن زعيم كوريا الشمالية أقل حذرًا بشأن ظهوره العلني أكثر مما كان يعتقد الكثيرون. ربما لم يبدو مرتاحًا تمامًا في التنزه بالمناطق السياحية في سنغافورة محاطًا بكتيبة من الحراس، لكنه قضى أكثر من ساعتين في التنزه بالمدينة، وكان سعيدًا لنشر صوره في بيونج يانج.

5- كيف نتأكد من التزام كيم بنزع النووي؟

ربما تكون هذه أهم نقطة من بين كثير من الأسئلة التي لم يجب عنها البيان المشترك لقمة سنغافورة، خاصة وأن الجانبين لم يرسيا معنى نزع النووي، لكن عندما سئل ترامب بشأن هذا الأمر قال إنه يعتقد أن زعيم كوريا الشمالية يريد إتمام الأمر، وإنه يشعر بذلك بقوة.

6- لمن الفضل في انعقاد القمة؟

يرجع الفضل للكثيرين في انعقاد قمة سنغافورة، لكن رئيس كوريا الجنوبية لعب دورًا رئيسيًا في افتتاح الحوار وإعادة الأمور إلى مسارها بعدما قرر ترامب إلغاء اللقاء الشهر الماضي، كما قدمت كل من الصين وسنغافورة دعمًا لوجيستيًا رئيسيًا.

7 - هل تعتبر القمة نقطة تحول بالنسبة لآسيا والعالم؟

القمة أكثر من مجرد نقطة تحول، فهي تعتبر إنجازًا في كيفية تحدث الولايات المتحدة وكوريا الشمالية معًا، كما أن وجود قنوات اتصال مفتوحة يمكنه تقليل خطر الحسابات الخاطئة، كوريا الشمالية والجنوبية الأقرب في التوصل لاتفاق سلام، فيما ربما تأتي الصين تاليًا.

8- هل يحصل ترامب (أو كيم) على جائزة نوبل للسلام؟

رئيس كوريا الجنوبية يقول إن ترامب يستحق جائزة سلام، وربما يقول آخرون إن مون ربما هو  أكثر من يستحقها، بالنظر إلى أنه من كان يدفع ترامب وكيم نحو السلام عندما كان الاثنان يهددان بحرب نووية


تعليقات