مجتمع و صحة

إنفوجراف.. أسباب وأعراض الدوخة المستمرة

الثلاثاء 2018.1.9 12:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 757قراءة
  • 0 تعليق
الدوخة المستمرة بسبب قلة النوم والإرهاق

الدوخة المستمرة بسبب قلة النوم والإرهاق

الدوخة مصطلح عام وفضفاض، يصف شعور المرء بخفة الرأس وتشويش الذهن، كما يشمل أيضا فقدان الشخص لاتزانه، أو الدوخة التي يصاب بها الشخص ما قبل الإغماء، وشعور الشخص بالدوخة يعد عرضا وليس مرضا.

وشعور المرء بالدوخة سببه ليس مقتصراً على جهاز الاتزان في الأذن الداخليّة، فهناك أسباب عديدة وراء شعور المرء بالدوخة المستمرة.

وتعدّ الدوخة من أكثر الأعراض شيوعاً، حيث هي العرض الثالث الأكثر شيوعاً، وشعور المرء المستمر بالدوخة يمكن أن يكون عرضاً لمرض يستوجب الرعاية الطبيّة وزيارة عاجلة للطبيب.

وهناك الكثير من أسباب الدوخة وتتعدد وأعراضها وفقا للمسبب الرئيس لها، ومن المشاكل والأعراض المصاحبة لها: طول أو قصر النظر وهي من أهم الأسباب التي تؤدي للدوخة، وحدوث التهاب في الخلايا العصبية المسؤولة عن توازن الجسم وهي عبارة عن اتحاد من ثلاثة أجزاء هي العينان والأعصاب الحسية والأذن الداخلية.. فأي التهاب بأحد هذه الأجزاء يؤدي إلى الدوخة، إلى جانب انخفاض نسبة السكر في الدم، حيث يعد الدماغ أكثر الأعضاء المستهلكة للسكر لذلك أي نقص للسكر يؤدي إلى ضعف عمل الدماغ وهي من أسباب الدوخة المنتشرة كثيرا بين الناس.

ويعتبر فقر الدم الناتج عن نقص في نسبة الهيموجلوبين في الجسم سبباً رئيسياً في إصابة الإنسان بالدوخة، فضلاً عن الحركات الصادرة عن الجسم بشكل مفاجئ كتحريك الرأس فجأة والتشنجات التي تصيب عضلات الرقبة والوقوف المباشر عند الاستيقاظ من النوم، إلى جانب الإرهاق والتعب والسهر الطويل.

وفي الإنفوجراف التالي نتعرف على أسباب وأعراض الدوخة المستمرة..

إنفوجراف.. أسباب وأعراض الدوخة المستمرة

تعليقات