سياسة

السلام بأفريقيا الوسطى يتصدر الجولة الأوروبية لوزير خارجية السودان

الإثنين 2018.11.19 08:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 250قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد- أرشيفية

وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد- أرشيفية

يبدأ وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، جولة أوروبية تشمل 4 بلدان من بين أجندتها مبادرة الخرطوم لتحقيق السلام بأفريقيا الوسطى. 

وتشمل جولة الدرديري فرنسا، وألمانيا، وبلجيكا، على أن تختتم الزيارة في بريطانيا يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وكان وزير خارجية السودان قد زار هذه البلدان أواخر سبتمبر/أيلول الماضي في رحلة مماثلة.

وأوضح الناطق باسم الخارجية السوداني بابكر الصديق، بحسب وكالة السودان للأنباء، أن الدرديري يبحث مع وزراء خارجية هذه الدول سبل دفع العلاقات الثنائية مع بلاده في مختلف المجالات وكذلك القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال إن الوزير سيطلع نظراءه على مختلف جوانب الدور المتنامي الذي يضطلع به السودان، سعياً لتحقيق الاستقرار في جواره الإقليمي، وبحث مسار تنفيذ اتفاقية السلام في جنوب السودان، ومساعي الخرطوم لدفع عملية المصالحة في أفريقيا الوسطى وجهوده المشتركة مع دول جوار ليبيا.

وينتظر أن يجري وزير خارجية السودان جلسة مباحثات مع فيديريكا موغيريني مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، لبحث التطورات المهمة في علاقة السودان بالاتحاد الأوروبي.

وكان البشير اتهم جهات لم يسمها، بتعطيل مبادرة السودان لتحقيق السلام في أفريقيا الوسطى، نتيجة ما سماه "حقداً سياسياً".

وكان مقرراً انطلاق مفاوضات بين الفصائل المسلحة في أفريقيا الوسطى بالخرطوم، منتصف نوفمبر الجاري، لكن الحكومة السودانية أعلنت على نحو مفاجئ إرجاء المحادثات، معللة ذلك بتزامنها مع أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقي.


تعليقات