مجتمع

الأدوية والطعام المغلف يسببان السكري وأمراض القلب

الجمعة 2017.7.14 03:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 691قراءة
  • 0 تعليق
أمراض القلب لدى الرجال نتيجة مواد استهلاكية

المواد الكيميائية في استهلاكنا اليومي تسبب أمراضا خطيرة للرجال

حذرت دراسة لجامعة كامبريدج العريقة، وجامعة أديليد الاسترالية، الرجال بشكل خاص من أن المواد الكيماوية في الأدوية وتغليف الطعام تزيد من خطر إصابة الرجال بالسكري وأمراض القلب وضغط الدم.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نقلا عن الدراسة، أن المستويات العالية من المواد الكيميائية، والمعروفة باسم "الفثالات" والتي تظهر لدى الرجال ترتبط بشكل كبير بمن يعانون من هذه الأمراض المزمنة.


ومن غير الواضح لماذا يسبب الفثالات الأمراض، لكن العلماء ذكروا أنه قد يكون راجعا إلى تأثيرها على هرمونات الجسم، والتي تنظم عملية النمو والتمثيل الغذائي. وهذه المواد الكيميائية، والمعروفة أيضا باسم الألدهيدات، موجودة في جسمنا بكميات صغيرة ويمكن العثور عليها في كل مكان.

وتتمثل خطورة التعرض المفرط لتلك المادة في كونها تسبب السرطان نظرا لتأثيرها الذي يحد من قدرتنا على إصلاح الحمض النووي.
وعلى الرغم من أن الدراسة أجريت فقط علي الرجال، لكن العلماء توقعوا نتائج مماثلة على النساء أيضا. وقد ربطت دراسات سابقة الفثالات بالتغيرات الهرمونية، والسمنة، وتشوهات الغدة الدرقية، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية وصعوبة الحركة.


وحلل العلماء بيانات ١٥٠٤ رجال تتراوح أعمارهم بين ٣٩ و٨٤ عاما من جنوب أستراليا. وتم تحديد مستويات الفثالات عن طريق قياس عينات البول التي تم جمعها في الصباح قبل تناول وجبة الإفطار، وتم تقييم انتشار الأمراض المزمنة من خلال استبيانات استكملها المتطوعون، وتحليلات المختبرات، واختبارات علامات الالتهاب.

وكشفت النتائج أن ارتفاع التعرض للفثالات يرتبط بشكل كبير مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع ٢ وارتفاع ضغط الدم. وكانت النتائج صحيحة حتى بعد تعديل العلماء لعوامل نمط الحياة التي من المعروف أنها تزيد من خطر الأمراض المزمنة، مثل التدخين، والوزن الزائد أو السمنة.

تعليقات