صحة

دراسة: السمنة في مرحلة الطفولة تضعف الأداء المدرسي ومهارات التأقلم

السبت 2018.11.3 08:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 168قراءة
  • 0 تعليق
السمنة ترتبط بالصحة العقلية لدى الأطفال - صورة أرشيفية

السمنة ترتبط بالصحة العقلية لدى الأطفال - صورة أرشيفية

حذرت دراسة أمريكية من أن السمنة في مرحلة الطفولة قد تؤثر على الأداء المدرسي ومهارات التعامل مع المواقف الصعبة.

ونقلت مجلة "ساينس ديلي" العلمية عن جامعة براون الأمريكية أن الأطفال الذين يعانون من السمنة، والتي أصبحت الآن في مستويات وبائية بدول عدة، أكثر عرضة لظروف صحية طويلة الأمد يمكن أن تستمر حتى سن البلوغ، موضحة أن الأمر لا يتعلق بالصحة البدنية فقط بل بالصحة العقلية.

وحلل الباحثون ردود ٢٢ ألفا من الآباء ومقدمي الرعاية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ١٠-١٧ سنة، والذين شاركوا في المسح الوطني لعام ٢٠١٦ لصحة الأطفال، ووجدوا أن علامات النمو تظهر لدى ٢٧.٥% فقط من الأطفال المصابين بالسمنة، مقابل ٣٦% من أولئك الذين يعانون من الوزن الزائد، و٣٩% من الأطفال الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم الطبيعي.

وأوضح الباحثون أن النتائج تشير إلى العلاقة السلبية بين السمنة وعلامات النمو عند المقارنة مع الأطفال ذوي مؤشر كتلة الجسم الطبيعي، وبالتالي فإن الشباب البدين يعاني من نقص تطور العلاقات الصحية، والمواقف الإيجابية، والشعور بالغاية والمسؤولية، والاهتمام بالتعلم.

وأوصوا بالتدخل في وقت مبكر بما فيه الكفاية ومكافحة السمنة لتعزيز التنمية الجسدية والعقلية والاجتماعية الإيجابية لهؤلاء الأطفال المعرضين للخطر، ومساعدتهم على أن يصبحوا أعضاء مسؤولين في المجتمع يعملون بجد.

تعليقات