منوعات

بريطانيا تحارب سمنة الأطفال بإجراءات صارمة على محلات البيتزا

السبت 2018.10.13 05:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 407قراءة
  • 0 تعليق
  بريطانيا تحارب سمنة الأطفال بإجراءات صارمة على محلات البيتزا

بريطانيا تحارب سمنة الأطفال بإجراءات صارمة على محلات البيتزا

في محاولة محمودة للحد من ارتفاع معدلات السمنة في صفوف الأطفال وتلاميذ المدارس، قررت الحكومة البريطانية فرض إجراءات صارمة على محلات البيتزا.

ويعاني ثلث التلاميذ بالمدارس الابتدائية في بريطانيا من زيادة الوزن أو البدانة، حيث يستهلك بعض الأطفال 500 سعرة حرارية إضافية زائدة عن حاجتهم.

وتكبد قرارات الحكومة البريطانية الأخيرة محلات البيتزا مزيدا من التكاليف، وفق ما ذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية، الجمعة.

وطالب المسؤولون في هيئة الصحة العامة ببريطانيا محلات بيع البيتزا بخفض السعرات الحرارية في هذا المنتج إلى 695 سعرة حرارية، وألا تزيد على 928 سعرة حرارية.

وتختلف احتياجات الأطفال من السعرات الحرارية يوميا حسب العمر، إذ يكفي الطفل البالغ من العمر 7 أعوام نحو 1650 سعرة حرارية، والطفلة 1500 سعرة حرارية.

وتقول الهيئة إن غالبية مطاعم البيتزا في البلاد لا تلتزم بالحد الأقصى المسموح به للسعرات الحرارية، إذ تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 1200 سعرة حرارية في الوجبة الواحدة.

وستضطر سلاسل مطاعم البيتزا إلى إعادة النظر في وصفات الوجبات المقدمة حاليا إلى المستهلكين، لا سيما الأطفال، من خلال تقليص حجمها أو تغيير مكوناتها، لتكون أكثر صحية وأقل في السعرات الحرارية.

وتأتي هذه التحذيرات من هيئة الصحة في إطار المبادئ التوجيهية ضمن مجموعة من التدابير للحد من السمنة في صفوف الأطفال، وتعزيز الأكل الصحي على الموائد.

وتكشف الأرقام أن السمنة بين الأطفال البريطانيين (من 10 إلى 11 سنة) تبلغ مستويات قياسية، ويتأثر بها أكثر من 24 ألف طفل، مع العلم أن هذا العدد آخذ في الارتفاع سنويا.

وألزمت هيئة الصحة المطاعم مؤخرا بإظهار عدد السعرات الحرارية أمام الوجبات التي تقدمها في قوائمها، بما في ذلك الوجبات السريعة.

وتخشى السكرتيرة الأولى في الخزانة البريطانية، ليز تروس، من هذه الإجراءات، معربة عن قلقها، وقالت: "التدابير الجديدة ستكون مرهقة للشركات الصغيرة، ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الوظائف وارتفاع أسعار المواد الغذائية".

تعليقات