سياسة

الصين تستعد لطرح أضخم طائراتها القتالية لللبيع

أحدث طائرة مقاتلة تنتجها الصين

الأحد 2017.7.16 07:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 634قراءة
  • 0 تعليق
الصين تستعد لطرح أحدث طائرتها القتالية

الصين تستعد لطرح أحدث طائرتها القتالية "إس إتش-5"في الأسواق العالمية

تستعد الصين لطرح أحدث إنتاجاتها العسكرية القتالية، الطائرة بدون طيار صاحبة طراز "إس إتش 5" في الأسواق العالمية بعد أن اجتازت رحلتها الأولي بنجاح والتي استمرت لأكثر من 20 دقيقة، الجمعة الماضي.

وتعد الطائرة القتالية طراز "إس إتش-5" أضخم الطائرات التي أنتجتها شركة "العلوم وتقنيات الجو الفضائية" المملوكة للدولة.

ونقلت شبكة أخبار الصين، عن تشونغ مينغ، وهو مدير مشروع "قوس قزح" وهي سلسلة من الطائرات بدون طيار التابعة للأكاديمية الصينية لديناميكا الطيران، قوله إنه بعد نجاح الاختبار الأول للطائرة، العديد من الدول بدأوا في إجراء المحادثات مع الأكاديمية لعقد صفقات شراء للطائرة المقاتلة، التي يُعتقد أنها واحدة من أفضل الطائرات العسكرية بدون طيار في العالم.


ووفقاً لما ذكرته الأكاديمية الصينية للديناميكا الطيران، والتي تعد أكبر مُصدر للطائرات بدون طيار إلي الخارج، أن الطائرات بدون طيار طراز "اس اتشي" قد لاقت رواجاً عالمياً منذ طرحها في الأسواق، وقد تم تصديرها إلى أكثر من 10 دول خلال السنوات الماضية، الأمر الذي جعلها أكبر سلسلة للطائرات بدون طيار تصدراً خارج البلاد، وفقا للإحصاءات الصادرة عن الاكاديمية.

وقال شي ون، كبير مصممي "سلسلة إس إتش"، إن إس تش-5 تتفوق على جميع نظرائها الصينيين عندما يتعلق الأمر بالقدرة التشغيلية والقدرة على الحمولة.

وأضاف أن الطائرة تضاهي في قوتها طائرة "إم كي - 9 ريبر" التي أنتجتها شركة الجنرال أوتومكس الأمريكية التي ينظر لها المحللون الغربيون على أنها الأفضل من نوعها.

أجريت أول تجربة طيران لأول نموذج للطائرة في أغسطس 2015، وتتميز طائرة بقدرتها على حمل القنابل الذكية والصواريخ، بالإضافة إلى تزويدها بتكنولوجيا التشويش على الرادارات.

يبلغ طول الطائرة 11 مترًا، بينما يبلغ عرض جناحيها 21 مترًا، وعن الحد الأقصى لوزن الإقلاع فيبلغ 3300 كيلوجرام.

ويمكن للطائرة "إس إتش 5" غير المأهولة أن تحمل 1200 كيلوجرام من الأسلحة، كما يمكنها حمل 24 صاروخاً مهمة واحدة، في حين نطاق تشغيلها يصل إلى 250 كيلومترا من خلال الاتصال عبر خط البصر، أو أن يمتد إلى 2000 كيلو متر للاتصال عبر الأرقام الاصطناعية، وتمتلك الطائرة القدرة على القيام برحلات مستقلة باستخدام إحداثيات ملاحية مبرمجة مسبقًا.

يشار إلى أنه تم تجهيز هذه الطائرة بمحرك الوقود الثقيل "HFE" بقوة 330 حصانا، ما يوفر لها القدرة على التحليق لمدة تصل إلى 60 ساعة بسرعة 220 كيلو متر/الساعة، مع سقف ارتفاع يبلغ 30 ألف قدم (7000 متر) أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف قدرة النماذج الصينية الأخرى.

كما أن الطائرة قادرة على حمل أجهزة حرب إلكترونية لجمع الاستخبارات الإلكترونية والتشويش على اتصالات أو اجهزة رادار العدو.

تعليقات