صحة

مدينة صينية جديدة تنضم لقائمة تحظر التدخين في الأماكن العامة

الثلاثاء 2018.10.30 07:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 88قراءة
  • 0 تعليق
مدينة صينية جديدة تنضم إلى قائمة تحظر التدخين في الأماكن العامة

مدينة صينية جديدة تنضم إلى قائمة تحظر التدخين في الأماكن العامة

أطلقت مدينة شيان الصينية أحدث جهود البلاد لحظر التدخين في الأماكن العامة، معلنة عن فرض حظر وغرامات للأفراد والشركات، اعتباراً من الشهر المقبل. 

وتعد شيان المدينة الصينية الرابعة التي تحظر على سكانها التدخين في الأماكن العامة بعد أن فرضته كل من بكين وشنغهاي في عامي 2015 و2017 على التوالي، وبعد شينجين، التي فرضت حظراً شاملاً للتدخين في عام 2017 بعد سنوات من التشريع الجزئي منذ عام 1998.

وحسب ما ذكرته صحيفة "تشاينا ديلي" الصينية، أعلنت السلطات في شيان، الواقعة شمال غرب البلاد، أنه اعتبارا من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2018، سيُحظر على الأشخاص التدخين في الأماكن العامة المغلقة، بما في ذلك وسائل النقل العام، والفنادق والمطاعم، بالإضافة إلى حظر التدخين في بعض الأماكن العامة غير المغلقة مثل الملاعب الرياضية وحدائق الأطفال وملاعب المدارس.


كما وفرت السلطات لسكان المدينة خطا ساخنا لتقديم الشكاوى من خلاله وللإبلاغ عن أي شخص يدخن في الأماكن العامة.

وتصل غرامات الأفراد الذين يدخنون في المناطق المحظورة إلى 10 يوانات (حوالي 1.40 دولار أمريكي)، في حين قد يتم تغريم مشغلي المكان بين 500 و1000 يوان.

ومع ذلك، فإن الغرامات في شيان أخف من تلك التي فرضت في بكين، حيث يمكن تغريم الأفراد في العاصمة الصينية 22 يوانا (حوالي 3.20 دولار أمريكي)، أما غرامات المؤسسات التجارية تصل إلى 10,000 يوان.

وكانت المدن الرئيسية الأخرى أقل نجاحا في حظر هذه الممارسة، على سبيل المثال عدلت مدينة هانغتشو الشرقية حظرا مقترحا على التدخين داخل المنازل في وقت سابق من هذا العام بعد تعرضها للضغط من قبل شركة التبغ الصينية (تشاينا توباكو).

وبحسب الصحيفة، تمتلك الصين أكبر عدد للمدخنين في العالم، والذين يقدرون بنحو 350 مليون مدخن، وهم يدخنون ثلث السجائر المصنعة في العالم سنوياً، في حين يموت أكثر من مليون شخص سنوياً في الصين بسبب أمراض مرتبطة بالتدخين.

وكانت قد حددت الدولة هدفا لخفض معدل التدخين بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة وما فوق إلى 20% بحلول عام 2030 من النسبة الحالية البالغة 27.7 %، وفقا لمخطط "صحة الصين 2030" الصادر في عام 2016.

وسبق وأن ذكر مسؤولو الصحة الصينيون والباحثون الخارجيون، أن معظم المدخنين في الصين، أكبر مستهلك للتبغ في العالم، ليس لديهم نية لركل هذه العادة ويبقون غير مدركين لأضرارها الفتاكة في صحتهم.

وقالت الصحيفة إن نحو 60% من المدخنين الصينيين غير مدركين أن السجائر يمكن أن تؤدي إلى السكتات الدماغية، في حين أن 40% منهم لم يكونوا على دراية بأن التدخين يسبب أمراض القلب.

تعليقات