سياسة

الشرطة الصينية تستبعد شبهة التعمد في انفجار مصنع شرقي البلاد

الثلاثاء 2017.11.28 04:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 796قراءة
  • 0 تعليق
رجال الإسعاف والمطافئ في موقع الانفجار – أ. ف. ب

رجال الإسعاف والمطافئ في موقع الانفجار – أ. ف. ب

أعلنت الشرطة الصينية، الثلاثاء، أن الانفجار الذى وقع في أحد المصانع بإقليم تشجيانج (شرق)، وأسفر عن سقوط قتيلين على الأقل ونحو 20 جريحاً، نجم عن متفجرات مُصنّعة سراً. 

وذكرت الشرطة أن "عمليات إتلاف متفجرات مصنعة بطريقة غير مشروعة سببت الانفجار"، مستبعدة في الوقت نفسه أن يكون التفجير متعمدا.


وأشارت إلى أن "التحاليل التي أجراها الخبراء الفنيون خلصت بالإجماع إلى أن أعمال الاتلاف الذي تم بتهور هو سبب الانفجار. فرضية عمل متعمد اُستبعدت".

وأوضحت الشرطة بعد تحقيق أن "شاحنة وصلت لنقل المتفجرات إلى موقع الحادث في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري عشية الكارثة، وبدأت أعمال الاتلاف في الليلة نفسها".


واوقف شخص في الـ33 من العمر، وصفته الشرطة بأنه فار متهم بصنع وتجارة متفجرات خلافا للقانون، مؤكدة أن الرجل أراد التخلص من المتفجرات وكلف أحد أفراد عائلته أو عددا منهم بالمهمة.


ووقع الانفجار صباح الأحد الماضى في منطقة جيانج بي في مدينة نينجبو، مما أدى إلى انهيار بعض المباني، وإخلاء البعض الأخر بالمنطقة.

وأظهرت لقطات تليفزيونية سيارات محطمة وسحابة رمادية من الدخان في السماء وركاما منتشرا على بعد مئات الأمتار حول موقع الانفجار. كما أظهرت أيضا رجالا يرتدون الخوذات وهم ينقلون الجرحى بعيدا عن منطقة الحادث.



تعليقات