منوعات

صاحب أقوى ذاكرة بالعالم.. صبي يحفظ 1260 رقما و12 حزمة كوتشينة في ساعة

الأربعاء 2019.1.9 04:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
صيني بالغ من العمر 22 عاما صاحب أقوى ذاكرة في العالم

صيني بالغ من العمر 22 عاما صاحب أقوى ذاكرة في العالم

حصل شاب صيني، يدعى تشانغ جوه دونغ، من مدينة يانغ تشيوان، مقاطعة شانشي في شمال الصين، على لقب "أستاذ الذاكرة العالمي" خلال الدورة السابعة والعشرون لبطولة الذاكرة العالمية، بعد أن تمكن من حفظ 1260 رقماً و12 حزمة من "بطاقات اللعب أو الكوتشينة" العشوائية خلال ساعة واحدة فقط، بالإضافة إلى حفظه لحزمة واحدة من "أوراق الكوتشينة" خلال 74 ثانية، وحصل على مجموع نقاط بلغ 3448 نقطة. 

ووفقاً للقائمين على المسابقة الدولية، للحصول على لقب "أستاذ الذاكرة العالمي" يجب على المتسابق الفائز استيفاء 4 معايير أساسية هي: تذكر بشكل صحيح أكثر من 1000 رقم عشوائي خلال ساعة، وتذكر بشكل صحيح أكثر من 10 حزم من البطاقات اللعب بترتيب عشوائي خلال ساعة، وحفظ حزمة واحدة من البطاقات بشكل صحيح خلال دقيقتين، وأن يحقق مجموع نقاط أكثر من 3000 نقطة.


ونقلت شبكة أخبار "شين لانغ" الصينية عن والدة تشانغ قولها: "يتمتع تشانغ بذاكرة غير عادية منذ الطفولة، وكان دائماً ما يدهشني أنا ووالده بحفظه للأماكن والوجوه رغم سنواته الأولى".

وأضافت الأم، وما إن بلغ عمره السابعة عشر، قرر تشانغ أن يتعلم مزيدا من أساليب وقواعد ذاكرة الدماغ لتنمية موهبته، وبذل كثيرا من الجهد في التدريب، حتى كان يمارس تمارين تحسين قدرات الذاكرة ما لا يقل عن 8 ساعات كل يوم.


وبطولة الذاكرة العالمية، والمعروفة أيضا باسم أولمبياد الدماغ، هي المسابقة العقلية الأكثر تحديا في العالم، يتنافس من خلالها المتسابقون على حفظ أكبر قدر ممكن من المعلومات في إطار زمني معين، ويتم تنظيم تلك البطولة سنوياً منذ عام 1991.

وتضم البطولة 4 فئات، بما في ذلك الأطفال والصغار والكبار وكبار السن، في 10 تخصصات مختلفة، بما في ذلك التعرف على الوجوه والأسماء، وتذكر الأرقام الثنائية والعشوائية.

ويعمل تشانغ حالياً كمدرب لتقوية الذاكرة في أحد المراكز في بكين، وقال "أريد أن أعلم مزيدا من الناس كيف يحفظون بسرعة".

تعليقات