سياسة

البنتاجون يبحث تعهد ترامب بإنهاء المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية

الثلاثاء 2018.6.12 11:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 643قراءة
  • 0 تعليق
مناورة أمريكية كورية جنوبية - أرشيفية

مناورة أمريكية كورية جنوبية - أرشيفية

تداعى مسؤولو البنتاجون، الثلاثاء، لبحث التطور الجديد إزاء الوجود العسكري الأمريكي في كوريا الجنوبية، بعد أن تعهد الرئيس دونالد ترامب خلال قمته مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بإلغاء التدريبات العسكرية المشتركة هناك. 

وفاجأ ترامب المراقبين عندما أبلغ الصحفيين بعد الاجتماع غير المسبوق في سنغافورة، أن الاستمرار بالتدريبات الروتينية المشتركة بين القوات الأمريكية وكوريا الجنوبية سيكون "غير ملائم" في الوقت الذي تعمل فيه واشنطن على إبرام صفقة شاملة مع كوريا الشمالية.

وقال ترامب: "سنوقف المناورات العسكرية ما سيوفر علينا كمية هائلة من الأموال، إلا إذا رأينا أن المفاوضات المستقبلية لا تسير كما ينبغي"، وأضاف: "زيادة على ذلك أعتقد أن هذا استفزازي جدا"، مشيرا إلى أنه يريد سحب الجنود الأمريكيين من الجنوب "في وقت ما".


فالقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية (يو إس إف كاي)، التي يبلغ تعدادها نحو 28,500 جندي والمتمركزة هناك بشكل دائم، لم تتلق أي توجيهات فورية جديدة حول تدريبات مشتركة مقبلة، بما في ذلك المناورة التي تحمل اسم "أولتشي حارس الحرية" المقررة في وقت لاحق هذا العام. 

وقال الناطق باسم هذه القوات، الكولونيل تشاد كارول في بيان "بالتنسيق مع شركائنا (الكوريين) سوف نستمر في تمركزنا العسكري حتى نتسلم توجيهات جديدة من وزارة الدفاع أو قيادة المحيط الهندي-الهادئ". 

وفي هذه الأثناء، كانت تجري اجتماعات متلاحقة في البنتاجون لمناقشة تعهد ترامب الذي يرقى إلى تغيّر جذري في تمركز القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية منذ عقود.

تعليقات