ثقافة

بالصور.. انطلاق القمة الثقافية 2018 بأبوظبي

الأحد 2018.4.8 12:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
افتتاح القمة الثقافية أبو ظبي 2018

افتتاح القمة الثقافية أبو ظبي 2018

انطلقت فعاليات النسخة الثانية من القمة الثقافية أبوظبي 2018 في منارة السعديات، الأحد، وتستمر حتى 12 إبريل الجاري.
وتعد "القمة الثقافية" أول قمة عالمية رفيعة المستوى تجمع قادة ورواد عالم الفنون والإعلام والسياسة العامة والتكنولوجيا؛ لتحديد الطرق التي يمكن من خلالها أن تلعب الثقافة دوراً محورياً في زيادة الوعي وبناء جسور التواصل وتعزيز التغيير الإيجابي.

وتسعى القمة إلى إيجاد حلول ثقافية للتحديات العالمية الحالية، بحضور ممثلي أكثر من 80 دولة، مما يجعلها أكبر تجمع عالمي لكبار المسؤولين الحكوميين والجمعيات الخيرية وقادة الفنون وكبار رجال الأعمال وخبراء التكنولوجيا والفنانين في العالم.


وسيركز برنامج القمة في دورة هذا العام التي تعقد تحت شعار "مبادرات التعاون غير المتوقعة"، على مشاريع الشراكة التي تتسم بالتفرد والاختلاف، وتجمع بين التقليد والابتكار.
كما يهدف البرنامج إلى تحديد ودعم الأفكار الجديدة لتسخير قوة تعليم الفنون لمواجهة بعض أكبر التحديات في العالم، من خلال التركيز بشكل خاص على تعليم الفنون والتشجيع على التغيير البيئي الإيجابي، ومكافحة العنف والتطرف.
ويشهد الحدث سلسلة من المعارض وعروض الأداء الحية لفنانين وموسيقيين معروفين في جميع أنحاء العالم، من أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب إلى أكاديمية بيت العود في أبو ظبي، في تعاون جديد.
ويتضمن برنامج القمة جلسات افتتاحية حول "الاتجاهات الناشئة في الفنون ووسائط الإعلام العالمية: الخطوة التالية" و"دراسات حالة في إمكانات بلا حدود".


وفضلا عن البرنامج الحواري الذي يستمر 4 أيام، تقدم القمة سلسلة من عروض الأداء والأعمال الفنية التي يُقدمها نخبة من الفنانين المشهورين، من بينها العرض الخاص لفيلم «كايلاش» الفائز بجائزة معهد صندانس، وجلسة نقاشية مع الشخصية الحقيقة التي تدور حولها أحداث الفيلم، الناشط الهندي الحائز على جائزة نوبل للسلام كايلاش ساتيارثي و المديرة التنفيذية لمعهد صندانس كيري بوتنام، وتديرها فياميتاروكو، محررة الثقافة في الإيكونوميست، ولقاء مع فرقة طريق الحرير التي أسسها الفنان يويو ما أثناء تقديمهما عملاً جديداً.


من جانبه صرح سفير الامارات في فرنسا، عمر غباش، وأحد ضيوف القمة، لـ" العين الإخبارية "بأن: "القمة الثقافية وضعت على عاتقها السعي لمعالجة مختلف القضايا الثقافية، وهي تسعى لتمهيد الطريق الدولية لإيجاد الحلول اللازمة لمعالجة مختلف القضايا الإنسانية. وتابع: "أدعو مختلف وسائل الإعلام لمناقشتنا القضايا التي تطرحها القمة باعتباره جزءا لا يتجزأ من هذه القمة".
وسوف تشهد القمة منح جائزة "الديبلوماسية الثقافية" وهي جائزة سنوية تمنح للأشخاص والمؤسسات احتفاء بإنجازاتهم المتميزة في مجال الديبلوماسية الثقافية، وهم: كريم وصفي، مايسترو الأوركسترا السمفونية الوطنية في العراق، جمانة الزين الخوري، المديرة التنفيذية لصندوق الأمير كلاوس، وإدوارد برانيف، المدير التنفيذي لفرقة "سيلك روز"، ومارشال ماركوس، رئيس أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب، والفنان التشكيلي الإماراتي الراحل حسن شريف؛ وذلك تقديرا لجهودهم المبذولة في إيجاد حلول للتحديات العالمية الملحة من خلال الثقافة.

تعليقات