سياسة

خادم الحرمين وولي عهده يعزيان في ضحايا انفجار كابول

الأحد 2018.1.28 02:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 411قراءة
  • 0 تعليق
الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز

الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية عزاء ومواساة للرئيس محمد أشرف غني، رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، في ضحايا الانفجار الذي وقع في العاصمة كابول. 

وقال الملك في برقية العزاء: "تلقينا ببالغ الألم والحزن نبأ الانفجار الذي وقع في العاصمة كابول، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ ندين ونستنكر هذا العمل الإجرامي الآثم، لنعرب لكم ولأسر المتوفين ولشعب جمهورية أفغانستان الإسلامية باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، وباسمنا عن بالغ التعازي، وصادق المواساة، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب بلادكم وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه، مؤكدين وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب جمهورية أفغانستان الإسلامية في وجه كل ما يستهدف أمنها واستقرارها".

من ناحيته، بعث الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة للرئيس أشرف غني في ضحايا الانفجار.

وقال ولي العهد: "علمت ببالغ الحزن والأسى نبأ الانفجار الذي وقع في العاصمة كابول، وما نتج عنه من ضحايا ومصابين، وإنني أدين هذا العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف أرواح الأبرياء، وأبعث لكم ولشعب جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيق ولأسر المتوفين أحر التعازي والمواساة، داعياً المولى القدير الرحمة للمتوفين والشفاء العاجل للمصابين".

 وفي السياق نفسه، عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة الشديدة للانفجار، الذى خلف عشرات القتلى والجرحى.

وأعرب المصدر عن تضامن المملكة مع جمهورية أفغانستان الإسلامية في مواجهة الإرهاب والتطرف، وعزائها لذوي الضحايا وجمهورية الأفغانية حكومة وشعبا مع التمنيات بالشفاء العاجل المصابين.

تعليقات