بيئة

بالصور.. "مايكل" يخلف دمارا يفوق التوقعات.. وارتفاع عدد القتلى إلى 17

السبت 2018.10.13 12:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 302قراءة
  • 0 تعليق
الإعصار مايكل يخلف أضرارا كبيرة في بلدة مكسيكو بيتش

الإعصار مايكل يخلف أضرارا كبيرة في بلدة مكسيكو بيتش

ارتفع عدد قتلى الإعصار مايكل إلى 17 شخصا في 4 ولايات أمريكية، الجمعة، فيما مشطت فرق الإنقاذ ولاية فلوريدا باستخدام الكلاب والطائرات المسيرة والمعدات الثقيلة بحثا عن سكان محاصرين أو جثث.


وقال ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية، إن الأضرار التي خلفها الإعصار مايكل من بنما سيتي حتى مكسيكو بيتش "أسوأ كثيرا من توقعات الجميع".


وأضاف: "حياة الكثيرين تغيرت إلى الأبد، وفقد عدد كبير من الأسر كل شيء".


وأعلن رئيس فريق الإطفاء في ميامي عثور رجال الإنقاذ على قتيل وسط أنقاض مكسيكو بيتش، فيما قال لو روبرتس رئيس شرطة مقاطعة جاكسون في فلوريدا، إن أنباء وردت عن ثلاث وفيات إضافية في المقاطعة.


وتنصّب المخاوف على سلامة من تجاهلوا أوامر الإخلاء قبيل الإعصار، الذي زادت سرعته وقوته بشكل مفاجئ، ليتحول إلى إعصار هائل خلال أقل من يومين، ومن بقوا في منازلهم في مناطق دمرها الإعصار الذي وصل إلى اليابسة يوم الأربعاء.


ويشمل القتلى ما لا يقل عن 8 في فلوريدا و5 في فرجينيا و3 في نورث كارولاينا وواحد في جورجيا، وقال بروك لونج رئيس الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ: "أعتقد أنه سيرتفع.. لم نصل بعد إلى بعض المناطق الأكثر تضررا".


وضرب "مايكل" الساحل الشمالي الغربي لفلوريدا، الأربعاء، قرب بلدة مكسيكو بيتش برياح سرعتها 250 كيلومترا/الساعة، وتسبب في ارتفاع كبير في الأمواج وفيضان واسع النطاق، محتلا مرتبة بين أقوى العواصف في تاريخ الولايات المتحدة.


وأدى "مايكل" الذي وصل لليابسة بقوة إعصار من الفئة الرابعة في تدمير أحياء بأكملها، وانتزاع الكثير من المنازل في مكسيكو بيتش من أساساتها الأسمنتية أو تحويلها إلى كومة من الركام.


وأظهرت لقطات جوية صورتها محطة "سي إن إن" مناطق شاسعة من مكسيكو بيتش وقد سويت فيها المنازل بالأرض أو تحولت لكومة من الحطام.


ورغم تراجع قوة الإعصار تدريجيا مع توغله في اليابسة جنوب شرقي الولايات المتحدة، فقد أتى برياح قوية وأمطار غزيرة إلى ولايات جورجيا ونورث وساوث كارولاينا وفرجينيا.


كما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن نحو مليون من المنازل والشركات من فلوريدا حتى فرجينيا، وقد تستغرق عودة التيار الكهربائي للمناطق الأكثر تضررا في فلوريدا أسابيع.


وأوضح براد كيسرمان من الصليب الأحمر الأمريكي، أن عدد الأشخاص في ملاجئ الطوارئ من المتوقع أن يرتفع إلى 20 ألفا.



















تعليقات