مجتمع

"دار البر" الإماراتية تطلق مشروع توفير 6466 أضحية في 18 دولة

الخميس 2018.8.16 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 131قراءة
  • 0 تعليق
جمعية دار البر في الإمارات

جمعية دار البر في الإمارات

أطلقت جمعية دار البر العمل في "مشروع الأضاحي" في 18 دولة تتوزع بين 4 قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية ويقضي بتوفير 6 آلاف و466 أضحية من الضأن والماعز.

وقال عبدالله علي بن زايد الفلاسي المدير التنفيذي لـ"دار البر" إن مشروع الأضاحي وتوزيع لحومها على الفقراء والمساكين والمستحقين خارج الإمارات الذي تنفذه إدارات المشاريع في قطاع المشاريع الخيرية في الجمعية بالتعاون مع 28 هيئة خارجية عاملة في الدول التي يغطيها المشروع من شركاء الجمعية في العالم يهدف إلى زرع البهجة والسرور في قلوب الفقراء والمستحقين في تلك الدول وإشراكهم في فرحة عيد الأضحى المبارك على غرار سواهم من الأسر والأفراد الذين تتوافر لهم الأضاحي ولحومها في العيد.

وأشار الفلاسي إلى أن مشروع الأضاحي وتوزيع لحومها الذي تطلقه الجمعية سنويا يشمل هذا العام كلا من السودان وجامبيا والنيجر وطاجكستان وساحل العاج وروسيا وبنين وتنزانيا والهند والفلبين والصومال ومصر وكينيا وموريتانيا والمكسيك ونيبال ومالي والسنغال.

وأوضح المدير التنفيذي لـ"دار البر" أن سعر "الأضحية" الواحدة للمتبرعين والمحسنين الراغبين بالمشاركة في المبادرة الدينية الخيرية والإنسانية يبدأ من 350 درهما، لافتا إلى أن المشروع نجح العام الماضي في استقطاب تبرعات إجمالية بقيمة مليونين و19 ألفا و465 درهما وتوفير 6 آلاف و530 أضحية للفقراء والمساكين والمحتاجين في 32 دولة بالتعاون حينها مع 46 هيئة خارجية من شركاء الجمعية حول العالم.

تعليقات