ثقافة

"أحلام شمس" رواية تبحر في فلسفة الحياة والموت بطابع صوفي

الخميس 2018.11.15 01:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
غلاف رواية أحلام شمس للروائي يحيى الجمال

غلاف رواية أحلام شمس للروائي يحيى الجمال

«يحدث أخيرا ما كانت نفس شمس تهفو إليه. أن يرحل بعيدا عن جسده، إلا أنه عندما يرى جسدە الخالي بين يدي زوجته هايدي تنتابه أسئلة يعجز عن إجابتها، ويقابل مَلَكا يأخذە في رحلة إلى ماضيه لعله يفهم ما حدث، ولعلها ليست النهاية». تلك أجواء رواية الكاتب يحيى الجمال "أحلام شمس" التي طرحتها مؤخرا دار الشروق المصرية ورقيا ورقميا.

وطرحت الرواية ذات الطابع الصوفي عبر متجر «جوجل بلاي بوكس»، وتدور أحداثها حول لعنة تطارد شمس ابن السالك الزاهد صفي الدين، فحياته محكومة بتناقضات تظهر بين نشأته وسلوكه، وصعودە السريع وأفول نجمه، وحكايات حبه، وحياته ومماته قبل أن يبلغ الثالثة والثلاثين من عمره.

تساؤلات شمس لا تنتهي حتى وهو يشاهد نفسه خارج جسدە بين يدي هايدي برغم دعائها وتوسلاتها بلغة آرامية عتيقة. يدرك فقط أن هناك حقيقة لم يدركها في هذا الوجود، وأنه ربما مازالت هناك فرصة أخيرة لإدراكها.

ويحيى الجمال، روائي ومحلل سياسي مصري حاصل على بكالوريوس دراسات الشرق الأوسط (العلوم السياسية) من الجامعة الأمريكية عام 1995، عمل بمجالات البحث السياسي والتنمية في مصر والشرق الأوسط، والتطوير العقاري. صدرت له رواية «بعد الحفلة» عام 2016، ولديه العديد من المقالات في الصحف المصرية.

وقد برع في هذه الرواية أن يجذب القارئ حتى نهاية روايته ليتعرف على مصير بطله شمس بلغة سلسلة ومشوقة تتناول موضوع عميق هو فلسفة الحياة والموت .

تعليقات