اقتصاد

هبوط الاستثمار الأجنبي المباشر في قطر

الأحد 2018.1.21 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 646قراءة
  • 0 تعليق
المقاطعة خلقت حالة توتر في بيئة الأعمال داخل الدوحة

المقاطعة خلقت حالة توتر في بيئة الأعمال داخل الدوحة

تراجع حجم الاستثمارات المباشرة الجديدة في قطر في الربع الثالث من عام 2017 لتصبح 816 مليون ريال (223.5 مليون دولار)، مقابل 1.251 مليار ريال (342.7 مليون دولار) في الربع الثالث 2016. 

وفي يونيو/حزيران الماضي، قطعت أربع دول عربية هي: السعودية والإمارات والبحرين ومصر، العلاقات مع قطر؛ في محاولة من تلك الدول لتصحيح سياسات الدوحة الداعمة للإرهاب.

وكشفت بيانات حديثة صادرة عن مصرف قطر المركزي، انكماش حجم الاستثمارات القطرية المباشرة في الخارج أيضا بقيمة 616 مليون ريال (168.8 مليون دولار)، وكان إجمالي الاستثمارات المباشرة القطرية ارتفع بنحو 2.926 مليار ريال (801.6 مليون دولار)، في الربع الثالث من العام 2016.

ويعني انكماش استثمارات قطر في الربع الثالث، وجود انسحاب وتخارج مستثمرين في مشاريع داخل البلاد، وانسحاب مستثمرين قطريين من مشاريع خارج البلاد.

ويأتي الهبوط في الربع الثالث 2017، استكمالا لانسحاب استثمارات مباشرة بقيمة 2.181 مليار ريال (597.5 مليون دولار) في الربع الثاني 2017.

وفي الربع الثالث 2017، انسحبت استثمارات قطرية مباشرة في الخارج بقيمة إجمالية بلغت 1.432 مليار ريال (392 مليون دولار)، مقارنة مع ضخ استثمارات بـ 1.675 مليار ريال (459 مليون دولار) في الفترة المُناظِرة من 2016.

وتوضح الأرقام تخوفا من الاستثمار في قطر؛ نتيجة للمقاطعة التي خلقت جوا من التوتر في بيئة الأعمال داخل الدوحة.

وتأتي الأرقام أعلاه مناقضة بشكل لافت لبيانات صدرت الأحد عن غرفة تجارة قطر، التي زعمت وجود ارتفاع في عدد الشركات الجديدة في السوق القطرية.

وزعم خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، أن عدد الشركات التي تم تأسيسها في قطر خلال 2017 بلغ 14639 شركة جديدة، مقابل 12910 شركات في العام السابق بنمو نسبته 13.4%.


تعليقات