اقتصاد

نيودلهي.. عاصمة العالم للطاقة الشمسية

الأحد 2018.3.11 11:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 528قراءة
  • 0 تعليق
الاجتماع الـ21 لقمة الطاقة الشمسية في نيودلهي

الاجتماع الـ21 لقمة الطاقة الشمسية في نيودلهي

اجتمع زعماء العالم في العاصمة الهندية نيودلهي؛ لبحث سبل تعزيز طرق أكثر كفاءة وممكنة لتسخير الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة. 

وقد تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال الاجتماع بأكثر من 860 مليون دولار لمشاريع الطاقة الشمسية في الدول النامية، مشيدا بجهود الهند في جعل تحالف دولي للطاقة الشمسية حقيقة واقعية.

وكان الرئيس الفرنسي في عام 2015، تعاون مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لتشكيل تحالف شمسي يضم حاليا 121 دولة ليقع بين منطقتين مداريتين.

والهدف المشترك بين جميع الدول هو الحصول على 1 TW من الطاقة الشمسية بحلول عام 2030، والتي تبلغ تكلفتها نحو 1000 مليار دولار.

ولهذا الغرض لا يكفي النظر إلى ما تفعله الحكومات وحدها، ولكن ذكر خلال المؤتمر: "إننا بحاجة إلى اتفاق دولي جديد للقطاع العام والخاص والمجتمع المدني".

وكانت فرنسا قد خصصت بالفعل مبلغ 300 مليون يورو للمبادرة عندما شاركت مع الهند في تأسيس تحالف عالمي في 2015، لفتح أسواق جديدة لمشروعات الطاقة الشمسية في الدول الفقيرة.

ويحضر القمة العالمية رؤساء 23 دولة و10 ممثلي وزراء في نيودلهي للمشاركة في قمة الحلف الأولى، والتي بدأت فعالياتها، اليوم الأحد.

ويشارك في استضافة القمة الرئيس رام نات كوفيند ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وطبقا لصحيفة تايمز أوف إنديا، فإن الرئيس الفرنسي ماكرون قال إن الدول التي تتمتع بأكبر قدر ممكن من الطاقة الشمسية هي في الغالب الأكثر احتياجا للطاقة.

وأشاد ماكرون بالجهود التي تبذلها الهند لإظهار قوة توليد الطاقة الشمسية للعالم.

وكانت الطاقة المتجددة قد ارتفعت في الهند في غضون عامين، من 39 جيجاوات إلى 63 جيجاوات، في حين ارتفعت الطاقة الشمسية بنسبة 140%.

وحققت الهند هذا العام بنجاح هدف إنتاج 20 جيجاوات من الطاقة الشمسية، والتي كان مخططا لها العام 2022، أي قبل 4 سنوات من هدفها.

والهدف الجديد لعام 2022، يتطلب من الهند أن تنتج 175 جيجاوات من الطاقة المتجددة منها 100 جيجاوات ستكون للطاقة الشمسية.

وكشف المؤتمر أن الهند بحاجة إلى 83 مليار دولار بين العام المالي 2018 و2022؛ لتلبية هدفها البالغ 175 جيجاوات وفقا لتقديرات الصناعة.

وأكد رئيس الوزراء الهندي على أن الهند قد ساهمت بمبلغ 62 مليون دولار في صندوق هيئة الأمم المتحدة للمحاكمات الجنائية ولإنشاء أمانة للرابطة الشمسية.

وأضاف أن 13 مشروعا للطاقة الشمسية تدعمها الحكومة الهندية في جميع أنحاء العالم بقيمة 143 مليون دولار قيد التنفيذ الآن.

وأشار إلى أن الهند ستقدم 1.4 مليار دولار مساعدات إلى 15 دولة نامية أخرى من أجل 27 مشروعا للطاقة الشمسية.

وتركز أعمال المؤتمر على تأكيد أهمية الطاقة الشمسية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة واتفاق باريس للتغير المناخي بين الدول الأعضاء والشركاء الدوليين.

وتعد دولة الإمارات أحد الشركاء المؤسسين للتحالف، حيث أيدت وثيقة إعلان باريس، والتي شملت تأسيس التحالف من قبل رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الـ21 للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة.


تعليقات