مجتمع

حمد الشيباني: سياسات الإمارات تغلّب صوت التسامح والحكمة

الإثنين 2019.1.28 10:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 76قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني - صورة أرشيفية

الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني - صورة أرشيفية

تستقبل أبوظبي قداسة البابا فرانسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، فبراير/شباط المقبل، في زيارة تاريخية تأتي وسط أجواء ثمنت خطوات حكومة الإمارات لترجمة سياساتها الرامية لنشر التسامح إلى أفعال تعزز تقارب الأديان، وبناء جسور الحوار مع الشعوب الأخرى.

وفي هذا السياق أكد الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح، في حوار له مع صحيفة "الاتحاد"، محورية دور الإمارات كبلد راعٍ للسلام العالمي، وحاضن للحوار بين الأديان، بسياساتها التي تغلب صوت التسامح والحكمة، وجهودها لرأب الصدع بين الأمم المتصارعة.

وأشار "الشيباني" إلى أهمية الإمارات كمثال على احتضان الاختلافات الدينية والثقافية والأيديولوجية، والسعي لرأب الصدع والتأليف فيما بينها، مشيداً بجهود الحكومة الإماراتية المتواصلة لنشر ثقافة التسامح وترسيخها في المجتمع الإماراتي، ومساعيها لنبذ العنف والتطرف والإرهاب، وتحقيق الأمن والسلام لشعوب العالم كافة.

تعليقات