اقتصاد

مصر..تراجع الواردات يعزز استقرار سعر الدولار

الثلاثاء 2017.9.12 11:25 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 2944قراءة
  • 0 تعليق
الدولار أمام الجنيه المصري

الدولار أمام الجنيه المصري

واصل متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي استقراره في السوق الرسمي المصري أمام العملة المحلية –الجنيه– بدعم من وفرة العملة الأمريكية وتراجع الطلب من مستوردين.  

وقال البنك المركزي المصري في أحدث تقاريره "هبط ميزان المعاملات الجارية لمصر 50 % في الربع الرابع من السنة المالية 2016-2017 إلى 2.4 مليار دولار من 4.8 مليار دولار قبل عام مدعوما بقرار تعويم الجنيه المصري".

واستقر سعر صرف الدولار الثلاثاء لدى البنك الأهلي المصري، أكبر بنك حكومي، وبلغ للشراء 17.63 جنيه و17.73 جنيه للبيع، فيما زاد مصرف أبوظبي السعر قرشا وحدا، وبلغ للشراء 17.63 جنيه مقابل 17.73 جنيه للبيع.

في بنك القاهرة الحكومي، بلغ الدولار للشراء 17.6 جنيه، و17.7 جنيه للبيع، وهو نفس السعر لدى بنك مصر إيران، فيما بلغ السعر في بنك مصر 17.61 جنيه للشراء و17.71 جنيه للبيع.

وتحاول مصر خفض العجز التجاري عن طريق تشديد القيود على الواردات وزيادة صادراتها.

ووجدت الصادرات المصرية أسواقا جديدة منذ تعويم الجنيه. ونمت الصادرات بمقدار 5.7 مليار دولار في الربع الرابع من السنة المالية 2016-2017 .

وزاد الاستثمار الأجنبي المباشر بمقدار 1.35 مليار دولار في الربع الرابع مقارنة مع 1.05 مليار دولار قبل عام.

وخسر الجنيه المصري نصف قيمته وساعد هذا في تضييق العجز التجاري وجذب عملة أجنبية تشتد حاجتها إليها والتي كانت نضبت بعد 2011 .

وانخفض العجز التجاري بنسبة 8.4 % في السنة المالية 2016-2017 إلى 35.4 مليار دولار من 38.7 مليار دولار قبل عام. وبلغ العجز 8.4 مليار دولار في الربع الرابع من السنة المالية انخفاضا من 8.8 مليار دولار في نفس الفترة من السنة السابقة.

تعليقات